شيخي: تحولات ما بعد “كورونا” ليست مثالية وحالمة والمواطنون سيكسبون مزيدا من الوعي الذاتي والإنساني

أكد الأستاذ عبد الرحيم شيخي؛ رئيس حركة التوحيد والإصلاح، على أن تحولات ستقع بالفعل ما بعد جائحة “كورونا” لكن ليست مثالية وحالمة كما يروج البعض في قراءته للمرحلة، وأن المواطنين سيكسبون مزيدا من الوعي الذاتي والإنساني وقد يكون لهم دور محدد في المستقبل بتأثيرهم على سياسة الدول، لكن لن يتحقق ذلك بسهولة خاصة أن عددا من الدول تصر البقاء على حقيقتها، ونحن نرى في ظل جائحة كورونا حجم الحروب الاقتصادية والمالية والسياسية الخفية والمعلنة في ما بينها.

وشدد رئيس الحركة في حوار لجريدة “الأيام” الأسبوعية في عددها الأخير (العدد 896)، أنه باستحضار الحقائق القرآنية، فالإنسان الذي خلقه الله سبحانه وتعالى فطره على أمور، وسبقى هناك دائما مجال للخير والشر، ونحن نرى اليوم بعض الدول تتعامل مع الوضع بإنسانية وتستحضر الأبعاد القيمية والأخلاقية، لكن دولا أخرى مازالت تعرف نقاشات داخلية تتمحور حول الأولوية للمجال الاقتصادية وعينها على المعارك الاقتصادية والسبيل لريادة العالم، إضافة إلى ما تعرفه عدد من مناطق العالم في ظل هذه الجائحة من استمرار للمظالم والاحتلال والحروب، وليس واقع الشعب الفلسطيني عنا ببعيد.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى