شخصيات وفعاليات تشيد بقرار العفو الملكي على هاجر الريسوني ومن معها

تفاعلت العديد من الشخصيات والفعاليات مع قرار العفو الملكي بخصوص هاجر الريسوني، وخطيبها، رفعت الأمين، ومن معهما، المتابعين في قضية وصفتها المحكمة الابتدائية بالرباط بـ “الإجهاض غير القانوني”، وهي القضية التي صدر في شأنها قرار عفو ملكي مساء يوم الأربعاء 16أكتوبر2019، وهو الأمر الذي أشادت به العديد من الشخصيات والفعاليات:

الريسوني: الإفراج عن هاجر مبادرة محمودة، ومقدرة

اعتبر الدكتور أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعم هاجر، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن “المبادرة الملكية بالإفراج عن هاجر وعن باقي المعتقلين معها، مبادرة محمودة، ومقدرة، ومشكورة لجلالة الملك حفظه الله وسدده”.

بنكيران: قرار العفو يحمل كل معاني الحكمة والتبصر

مباشرة بعد صدور العفو الملكي، هنأ عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق هاجر الريسوني، وقال: إن الملك محمد السادس وبعد إصداره لعفو ملكي لصالح الصحافية هاجر الريسوني وخطيبها والطاقم الطبي، نظر إلى ملفها بعين الصواب معتبرًا أنّ ذلك قرار عاقل يحمل كل معاني الحكمة والتبصر.

عبيابة: قرار العفو عطف وعمل إنساني

أشاد عبيابة خلال الندوة الصحفية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة اليوم الخميس17أكتوبر2019، بقرار الملك العفو على الصحافية هاجر وحكمته وتبصره مضيفا أنه عطف وعمل إنساني من الملك.
وقال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حسن عبيابة، إن العفو الملكي على الصحافية هاجر الريسوني أعطى ارتياحا كبيرا في أوساط الشعب المغربي.

فلولي: العفو تفويت الفرصة على المتربصين في الداخل والخارج

اعتبر رشيد فلولي المكلف بالملف الحقوقي في المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح،   في تدوينة على صفحته  أن العفو الملكي قرار شجاع وحكيم يجنب المغرب ورطة كبيرة وتشويه لصورة البلاد، وتفويت الفرصة على المتربصين في الداخل والخارج…شكرا جلالة الملك، يضيف فلولي.

عدوني:  العفو قرار حكيم وأسلوب بليغ

قال رشيد عدوني قيادي في حركة التوحيد والإصلاح  “إن العفو الملكي عن هاجر الريسوني قرار حكيم وأسلوب بليغ… وتصحيح لأخطاء بعض الأجهزة، شكرا للملك محمد السادس”.

الشنا: أقول لهاجر الريسوني  تشجعي يا بنيتي

كتبت الفاعلة الجمعوية السيدة عائشة الشنا رسالة إلى هاجر الريسوني، حيث قالت فيها: “أحس بالرغبة في معانقة هاجر بقوة بين دراعي، وأقول لها، تشجعي يا بنيتي”، معبرة عن أسفها لما تعرضت له هاجر، وكانت ضحية له.

الزهاري: قرار العفو أعاد الأمور إلى نصابها

 نوّه الحقوقي محمد زهاري بالعفو الملكي الصادر في حق هاجر الريسوني وخطيبها والطبيب المعتقل على ذمة قضيتهما. وكتب زهاري في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك: إن خبر إصدار الملك لقرار العفو لصالح الصحافية هاجر الريسوني وكل المعتقلين معها، قرار مثل هذا لا يمكن إلا التنويه به لأنه أعاد الأمور إلى نصابها.

-*-*-*

يذكر أن الملك محمد السادس، قد أصدر قبل أمس الأربعاء، عفوه على هاجر الريسوني، التي صدر في حقها حكم بالحبس سنة نافذة، وأفاد بلاغ صادر عن وزارة العدل، مساء يوم الأربعاء، أن هذا العفو يندرج في إطار “حرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية” .

وقد غادرت هاجر الريسوني، مساء أمس، أسوار سجن العرجات نواحي مدينة سلا، وكان في انتظارها عدد من الصحافيين، والحقوقيين، ووسائل إعلام، حجت إلى المكان لتوثيق لحظة خروجها من السجن.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى