سلوفاكيا فتحت ممرا آمنا لأكثر من 1300 مواطن مغربي عالق بأوكرانيا

أعلنت سلوفاكيا، أمس الثلاثاء، فتح ممر آمن لأكثر من 1300 مواطن مغربي، كانوا عالقين في أوكرانيا.
جاء ذلك في تغريدة على “تويتر” نشرها إيفان كوركوك، وزير الشؤون الخارجية والأوروبية السلوفاكي، عقب اتصال هاتفي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.
وقال كوركوك: “فتحنا ممرا آمنا لأكثر من 1300 مواطن مغربي”. وأكد لنظيره المغربي على ضرورة مواصلة التنسيق الوثيق من أجل “عودة سريعة لمغاربة أوكرانيا”.
وسجل المسؤول السلوفاكي أن الاتصال تناول الوضع في أوكرانيا، وموضوع استقبال المغاربة المقيمين فيها عبر الحدود السلوفاكية.
وأعلن المغرب في وقت سابق من يوم الثلاثاء، ارتفاع عدد مواطنيه الذين غادروا أوكرانيا، عبر المعابر الحدودية، حتى الساعة 12.00 تغ من اليوم الثلاثاء، إلى 2030 شخصا. وأفاد مسؤول بوزارة الخارجية المغربية لوكالة الأنباء الرسمية أن “هذا الرقم يبقى مرشحا للارتفاع”. ويتوزع هذا العدد، بحسب المسؤول، بين بولونيا بـ 835 شخصا، ورومانيا بـ 549، وهنغاريا بـ346، وسلوفاكيا 300.
ولفت إلى أن “وزارة الخارجية المغربية أوفدت نحو 20 موظفا قنصليا، من بينهم 4 قناصل عامين سابقين، لدعم ومساعدة أطقم السفارات المغربية الموجودة ميدانيا، لاستقبال وتقديم المساعدة اللازمة للمغاربة في البلدان الأربعة المجاورة لأوكرانيا”.
وأعلن المغرب، منذ الأحد، برمجة 6 رحلات استثنائية لإجلاء مواطنيه من أوكرانيا، عبر دول الجوار، ابتداء من الأربعاء انطلاقا من بوخاريست (رومانيا) وبودابست (المجر) ووارسو (بولندا) في اتجاه الدار البيضاء. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى