أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-المعرض الدولي للنشر والكتاب

رواق الحركة بالمعرض الدولي للكتاب يحتفي بالمتوجين في مسابقة “القراءة حياة” في دورتها الثالثة

نظم رواق حركة التوحيد والإصلاح بالمعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته ال26 اليوم السبت 08 فبراير 2020، حفل تتويج الفائزين في المسابقة الوطنية للقراءة تحت شعار “القراءة حياة” في دورتها الثالثة.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد أوس رمال نائب رئيس حركة التوحيد والإصلاح أن شعار القراءة حياة لا مبالغة فيه، لأنه لا يقصد أن القراءة هي كل الحياة وإنما أنه بدون قراءة فهو الموت، فالأمة التي لا تقرأ تموت قبل أوانها، أما القراءة فيكفيها شرفها أن أول ما أنزل من كتاب الله عز وجل وأول أمر سماوي كان “إقرأ”، بالإضافة إلى أن أحاديث الرسول التي تحث على القراءة كثيرة جدا.

ووجه رمال كلمته للمشاركين في المسابقة بأن القراءة تفتح آفاق للعقل الإنساني ليطلع على ما يوجد قريبا منه أو بعيدا منه في حضارات وبلدان أخرى.

 

من جهته اعتبر محمد عليلو منسق شورى الحركة في كلمة بالمناسبة، أنه من الجميل أن يكون حفل التتويج في مسابقة القراءة بالمعرض الدولي للكتاب والنشر، وذلك لربطهم بهذا الفضاء وليقوموا بجولة في عالم الكتب، مؤكدا على أهمية القراءة واحتياجنا لها كبير لأن مؤشرات القراءة ضعيفة في الوطن العربي، واليوم نشهد ثقافة القراءة بدأت تبرز من جديد في وطننا، منوها إلى أن تقدم الوطن والمجتمع رهين بأن نتحول إلى مجتمع قارئ لأن الإنسان القارئ لا شك أن سلوكه سيكون سلوكا حضاريا واعيا.

وتدخل مولاي احمد صبير مسؤول جهة الوسط بكلمة ركز فيها على دور الأسرة في بناء هؤلاء البراعم التي يحتفى بهم اليوم، وحيا الأسر التي حضرت من مدن مختلفة للمشاركة باحتفاء بأبنائهم المتوجين، وهو احتفاء بالقراءة.

وأضاف أن اختيار شعار المسابقة وشعار رواق الحركة بالمعرض هو لأجل إبراز أهمية القراءة في حياة الإنسان والتي تجعلنا نعيش حيوات متعددة.

وتم تتويج الفائزين بقسيمات شراء وشواهد تقديرية، بالإضافة إلى ارتسامات الفائزين وأولياء أمورهم.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى