أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

دعوات للاحتشاد وشد الرحال غدا الجمعة للأقصى فجرا رفضا ل”صفقة القرن المزعومة””

استمرارا لحملة “الفجر العظيم”، والتي انطلقت قبل أسابيع، تجددت الدعوات في فلسطين والقدس خاصة للصلاة بأعداد كبيرة في المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي بالخليل.

وتأتي هاته الدعوات بالتزامن مع التصعيد الصهيوني على مدينة القدس ورواد المسجد الأقصى، من خلال تفريغه من المصلين عبر سلسلة من أوامر الاستدعاءات للتحقيق بمراكز الاحتلال، ثم بتسليم أوامر إبعاد مبدئية، تليها أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى لفترات طويلة تصل لستة أشهر.

إقرأ أيضا : شيخي: موقف الحركة من “صفقة القرن” ثابت وعلى أحرار العالم التكتل لمقاومتها

ودعا النشطاء إلى الاحتشاد وشد الرحال لمساجد فلسطين المحتلة، خاصة الأقصى والإبراهيمي اللذين يتعرضان لسياسة فرض الأمر الواقع من سلطات الاحتلال وتهويدهما وتقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا تماما كما حصل للإبراهيمي.

ورغم القمع الذي يتعرض له المصلون من شرطة الاحتلال فور انتهائهم من صلاة الفجر، إلا أن أعداد المصلين تزداد أسبوعيا حيث يتوافد للمسجد الأقصى آلاف الفلسطينيين من القدس وضواحيها والداخل الفلسطيني المحتل، كما يبادر أصحاب الحافلات بنقل المصلين ممن يسكنون في مناطق بعيدة مجانا من أجل أداء صلاة الفجر.

س.ز / الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى