دراسة حديثة تحذر من خطورة أجهزة المساعد الصوتي الافتراضي على نمو الطفل

حذرت دراسة حديثة من الآثار السلبية لأجهزة المساعد الصوتي الافتراضي، مثل “أليكسا” و”سيري” و”غوغل هوم”، على نمو الطفل اجتماعيا ومعرفيا.

ووفق الدراسة -التي نشرت نتائجها في المجلة الطبية البريطانية– فإن للمساعدات الشخصية، تأثير سلبي على التطور الاجتماعي والمعرفي للأطفال. وأشار الباحثون إلى تأثر مهارات التعاطف والتفكير النقدي لدى الأطفال بوجود هذه الأجهزة بين أيديهم.

وإلى جانب المشكلات السابقة، تبرز مسألة التعرف على اللهجات، إذ قد لا يتمكن الطفل من نطق كلمات معينة بشكل صحيح، أو قد يكمن خطر إساءة تفسير كلماته عند طرحه سؤالا لهذه الأجهزة التي قد تعرّضه لردود، غير التي يبحث عنها.

ويعتقد الخبراء أن لهذه الأجهزة تأثير طويل المدى على أدمغة الأطفال، بما أنها قد تطوّر مهارات اجتماعية عنده أقل جودة من أقرانه. ولهذا، توصي الشركات المصنِّعة والمسؤولة، على أن تأخذ هذه المشكلات على محمل الجد.

ورغم كل هذه التحذيرات، يقول خبراء آخرون إنه لا يوجد سبب للقلق لأن هذه الأجهزة توفر فقط الحد الأدنى من المعلومات والأدوات والسياق، رغم أن نقادا يعرفون أنها تأخذ إجاباتها من الإنترنت، وهو الفضاء الواسع الذي لا يمكن السيطرة عليه.

مواقع إعلامية

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى