توفيق: ندوة مجلس شورى الحركة جرت في أجواء مريحة وتميزت بحضور أخلاق التشاور في التدخلات

نوه الدكتور محمد عز الدين توفيق عضو المكتب التنفيذي للحركة، بمستوى النقاش وحضور أخلاق التشاور في التدخلات، خلال أشغال الندوة السنوية لمجلس شورى الحركة والذي نظمت يومي 21 و 22 ماي 2022، حيث كان أعضاء المجلس متكاملين وأسفر اللقاء عن كثير من الأفكار.

إقرأ أيضا: الريسوني: التوحيد والإصلاح أصبحت تشكل مدرسة في العمل الإسلامي والدعوي والإصلاحي

وأشار توفيق إلى أن الشورى عندما تجري في أجواء مريحة فهذا يسمح بجمع الأفكار وتدوين الاقتراحات لأن الشورى ليست مقصودة لذاتها ولكن من أجل العزم يقول تعالى :”فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين”، كما أن السنة النبوية أشارت لمسألة الشورى حينما طبقها الرسول الكريم في غزوة بدر، مضيفا إلى أن وجود مساحة للتشاور واختيار الأرشد والأفضل يجعلهم يعمِلون ما وهبهم الله من عقل ليختاروا، وجاء هذا في السيرة ليستلهمه المسلمون فيما بعد.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى