تقديم شكوى للجنائية الدولية تطالب بفتح تحقيق حول اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

سلمت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، والاتحاد الدولي للصحافيين وعائلة الصحافية شيرين أبو عاقلة، ومحامون اليوم الثلاثاء 20 شتنبر 2022، شكوى إلى مكتب النائب العام في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، تطالب بـ”فتح تحقيق واستدعاء المسؤولين عن قتلها”.

وقالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان على موقعها الإلكتروني، إن الشكوى تشمل أيضا بالإضافة إلى حادث مقتل أبو عاقلة، قضيتي الصحفيَين أحمد أبو حسين وياسر مرتجى، اللذين قتلهما الجيش الإسرائيلي في غزة، والجريحين الصحفيين معاذ عمارنة ونضال اشتية.

بدوره قال مدير مركز العدل الدولي للفلسطينيين -ومقره المملكة المتحدة- طيب علي، إنه وآخرين ملتزمون بالسعي للمساءلة عن مقتل أبو عاقلة. وفي السياق نفسه أشار عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين عمر نزال إلى أن الملف “يُحمّل الاحتلال مسؤولية اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة، وإصابة الزميل علي السمودي، والشروع بالقتل للزميلة شذا حنايشة”.

وقتلت قوات الاحتلال الصهيوني مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، في 11 ماي الماضي، أثناء تغطيتها اقتحاما لمدينة جنين شمالي الضفة الغربية. وفي 5 شتنبر الجاري، أعلن جيش الاحتلال الصهيوني أن هناك “احتمالا كبيرا” أن تكون أبو عاقلة قُتلت بنيران “خاطئة” أطلقها جندي “إسرائيلي”، بحسب بيان تضمن النتائج النهائية لتحقيق أجراه الجيش.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى