أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

تشكيل لجنة لإنهاء الانقسام وأخرى لقيادة مقاومة شعبية أهم مخرجات اجتماع أمناء الفصائل الفلسطينية

انعقد أمس الخميس 03 سبتمبر 2020، اجتماع للأمناء العامين لكافة الفصائل الفلسطينية، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله والعاصمة اللبنانية بيروت عبر تقنية الفيديوكونفرس، برئاسة رئيس السلطة محمود عباس وبمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي وأمناء الفصائل الفلسطينية وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وبحث الاجتماع التوافق على آليات إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، ومناقشة وحدة الموقف السياسي والنضالي والتنظيمي في هذه المرحلة الصعبة، إلى جانب التمسك بقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

ونص مشروع القرار الفلسطيني على أن الإعلان الثلاثي الإماراتي الإسرائيلي الأميركي ليس من شأنه تغيير الرؤية العربية القائمة على مبدأ حل الدولتين، ومبدأ الأرض مقابل السلام والمبادرة العربية التي طرحت عام 2002

وأوضح الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” أن مؤتمر “الأمناء العامين” تميز بكونه لقاء فلسطينيا خالصا، وبشمولية تمثيله للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج، والتزام أطروحاته بسقف وطني ملتزم تجاه القضية الفلسطينية.

وأبرز العاروري أن مخرجات اللقاء تمثلت في ثلاثة مسارات؛ أولها : الاتفاق على قيادة وطنية ميدانية ممثل فيها جميع القوى الفلسطينية لقيادة النضال الفلسطيني، وثانيها : المسارات التي خرج بها المؤتمر، فهو العمل على تشكيل آلية فعالة لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، وثالثها: هو الاتفاق على إنجاز رؤية متفق عليها وتطبيقها لتوحيد الشعب الفلسطيني في منظمة التحرير خلال 5 أسابيع.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق