بعدما ارتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 28 صباح هذا اليوم، العثماني: المغرب لا زال في المرحلة الأولى من وباء كورونا، وأن الإعدادات لمواجهة الوضع قائمة على قدم وساق

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني على أن المغرب لا زال في المرحلة الأولى من الوباء من أصل 3 مراحل حددتها منظمة الصحة العالمية. مضيفا إن المغرب يتعامل مع انتشار وباء كورونا بشكل جدي ولا يخفي أي معلومات في الموضوع، وفي حال إخفائنا يقول العثماني،  فنحن أكبر المتضررين لا مع المواطنين ولا مع الهيئات الدولية. وأوضح العثماني في لقاء تلفزيوني مباشر، مساء أمس السبت، على قناة الأولى والثانية وميدي1)، أن كل حالات الإصابة بالمغرب كانت من الوافدين إلى البلد باستثناء حالة واحدة لسيدة انتقلت إليها العدوى من طرف زوجها.

وأشار إلى أن الإعدادات لمواجهة الوضع قائمة على قدم وساق، قائلا: “لدينا مراكز فيها أقسام مخصصة لكل حالة طارئ، فهناك 970 سريرا و250 سريرا بالإنعاش مخصصا للحالات التي يمكن أن تأتي، علمان أنه يمكن ألا تكون هناك أي حالة مستقبلا، لكن يجب الحذر والاحتياط وأخذ الأمر بجدية”.

وذكر السيد العثماني في هذا اللقاء التلفزيوني، أمس السبت14مارس2020، أن المغرب أعلن عن 9 حالات إصابة جديدة بـ”كورونا”.. والعدد يرتفع إلى 17 مصابا، و أن المغرب لديه لجنة قيادة تدرس في كل ساعة تطورات الوضع وطنيا وإقليميا ودوليا، إلى جانب لجنة اليقضة والرصد بوزارة الصحة، مشيرا إلى أن “الإجراءات التي نتخذها ليست دائما بفعل وجود خطر، بل لتفادي الخطر”. 

وقد كشفت وزارة الصحة  في صفتحها الرسمية على الفايسبوك هذا الصباح الأحد 15مارس2020، عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بالمغرب إلى 28 حالة مؤكدة.

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى