أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-الشباب

بخوش: رؤية العمل الشبابي بمثابة تجميع لتصورات ورؤى الحركة في وثائقها منذ التأسيس

أكد جمال بخوش، عضو المكتب التنفيذي للحركة، أن إصدار رؤية العمل الشبابي للحركة لها دواعي وسياقات معينة، مشيرا إلى أنها بمثابة تجميع لوثائقها منذ التأسيس إلى اليوم.

وأوضح مسؤول قسم العمل الشبابي في حوار خاص مع موقع الإصلاح، أن الحركة لديها مجموعة من الوثائق التي تهتم بهذه الفئة منذ تأسيسها وهو ما تم تأكيده في هذه الرؤية، حيث تم تحديد مجموعة من المحطات التاريخية لتطور العمل الشبابي تم العمل على إجمالها في الرؤية، على اعتبار أن العشرية الأولى للحركة كان فيها مجموعة من الأعمال ومجموعة من المبادرات ومجموعة من الأوراق التصورية التي تستهدف العمل الشبابي الذي كنا نسميه من ذي قبل العمل التلمذي.

وأضاف بخوش، أن المرحلة الثانية والتي بدأت في 2006 كان فيها مجموعة من الوثائق التي تطورت مقارنة مع المحطة الأولى، ثم تلتها المحطة الثالثة من 2011 إلى اليوم وهي مهمة كذلك، مشيرا إلى ما عرفته هذه الفترة من تطورات وخاصة ما سمي بالربيع الديمقراطي وما كان من إسهام الشباب في هذه التحولات.

واعتبر مسؤول العمل الشبابي أن كل هذه السياقات هي التي جعلت الحركة تفكر في إصدار وثيقة مرجعية تصورية تبين رؤيتها للعمل الشبابي، هذه الفئة الإستراتيجية التي تراهن عليها الحركة وتراهن عليها كل المنظمات لأهميتها في عملية الإصلاح وفي التغيير، وبالتالي فهذه الرؤية هي بمثابة خارطة الطريق لعلمها الشبابي فيها تصورات وفيها رؤى، وأكيد أنها استفادت من تجميع كل التجارب التصورية في وثائقها السابقة.

س.ز/الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى