بخوش: شباب حركة التوحيد والإصلاح اعتمد منطق المشاريع بدل الحملات

أكد جمال بخوش مسؤول قسم الشباب وعضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح، أنه بعد اعتماد الحركة مجال الشباب توجها استراتيجيا، اشتغل القسم على عدد من القضايا التي تهم هذه الشريحة المهمة الشباب، وعرف تحولا خلال المرحلة الحالية 2018-2022 من خلال اعتماد الاشتغال على المشاريع بدل الحملات في المرحلة السابقة. 

وقال بخوش في حوار أجراه معه موقع “الإصلاح”، إن قسم الشباب ركز خلال هذه المرحلة على قضيتين أساسيتين؛ أولها قضية التطوع عند الشباب للحث على العمل الجماعي والمنظم في إطار مشروع التطوع للخير عند الشباب تم من خلاله إنجاز عدد من المبادرات المتميزة في مختلف المجالات لخدمة المجتمع بشكل تطوعي.

والقضية الثانية، الاستعمال السليم لتكنولوجيا الأنترنيت، ويهدف المشروع بالأساس إلى ترشيد استعمال تكنولوجيا الأنترنيت في صفوف الشباب. كما اشتغل القسم على عدد من المشاريع من أبرزها مشروع القراءة عند الشباب حيث ينظم القسم سنويا المسابقة الوطنية للقراءة وصلت خلال هذه المرحلة للنسخة الرابعة.

وأضاف مسؤول قسم الشباب للحركة، أن هذه المرحلة تميزت أيضا بإصدار رؤية العمل الشبابي التي تبين فيها الحركة تصورها ورؤيتها للعمل الشبابي، ومداخل الاشتغال مع الشباب وكانت جهدا جماعيا أصدر في يناير 2021 تضمن عددا من العناصر الأساسية أولاها التعريف بالشباب وإبراز العمل الشبابي منذ التأسيس والمنطلقات والمقاصد الأساسية ومجالات العمل.

وفيما يخص مناهضة الغش في الامتحانات، ذكر بخوش أن القسم أعد مجموعة من التكاوين الموجهة للشباب في مجال التحصيل الدراسي خصوصا في فترة الاستعداد للامتحانات، ونظم عددا من الملتقيات الخاصة بالتوجيه الدراسي والدعم الدراسي طيلة السنة. كما كان قسم الشباب سباقا منذ سنوات في إطلاق عدد من الحملات التوعية بالظواهر السلبية داخل المدرسة خاصة الغش في الامتحانات عبر إطلاق الحملة الوطنية لمناهضة الغش والحملة الوطنية لتشجيع التحصيل والنجاح الدراسي.

وعن القضية الوطنية، أبرز عضو المكتب التنفيذي للحركة أن قسم الشباب عمل خلال المرحلة على إعداد تكاوين جهوية للشباب في القضية الوطنية، وتنظيم ندوات ومحاضرات ومسابقات فنية أطلقتها الأقاليم والجهات لإيمان الحركة بأن الشباب يجب أن يكون في طليعة الدفاع عن القضية الوطنية.

وفيما يخص القضية الفلسطينية قام القسم نفسه -حسب بخوش- بتنظيم عدد من الأنشطة منها المهرجان الوطني للقضية الفلسطينية بمشاركة الشباب من مختلف الأقاليم، وتأطير شخصيات وطنية مهتمة بالقضية الفلسطنية وشخصيات فلسطينية من داخل المدن الفلسطينية المحتلة.

موقع الإصلاح

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى