انفجار وسط إسطنبول يودي بحياة ستة أفراد والخارجية المغربية تشكل خلية أزمة

وقع انفجار في شارع الاستقلال السياحي الشهير في منطقة تقسيم وسط إسطنبول بعد عصر اليوم بالتوقيت المحلي. وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سقوط 6 قتلى على الأقل و53 جريحا في الانفجار.

وتعهد الرئيس التركي بالكشف عن منفذي التفجير،مؤكدا أن “العناصر التي تحاول النيل من الدولة التركية لن تحقق طموحها”، وأن “محاولات التنظيمات الإرهابية لإسقاط الدولة ستفشل”. و لا يزال التحقيق جاريا لتحديد هوية مرتكبي الهجوم.

وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن جميع وحدات الدولة التركية “تعمل بجد لكشف مرتكبي الهجوم الغادر في منطقة تقسيم وسط إسطنبول”.

وعلى إثر حادث الانفجار، ذكرت مصادر إعلامية أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،وبتنسيق مع القنصلية العامة للمملكة المغربية بإسطنبول، تتابع عن كثب أوضاع المواطنين المغاربة المتواجدين هناك.

وأحدثت الوزارة خلية أزمة، مع تخصيص الأرقام الهاتفية التالية رهن إشارة المواطنين المغاربة من أجل التواصل والاستفسار، مهيبة في الوقت نفسه بالمواطنين المغاربة بإسطنبول توخي أقصى درجات الحيطة والحذر والالتزام بالتعليمات الصادرة عن السلطات التركية.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى