الهدى المنهاجي في سورة الحجرات (2) – عبد الحق لمهى

ومع الرسالة الثانية من الهدى المنهاجي من خلال سورة الحجرات، وفي ذلك يقول العلامة فريد الانصاري ـ رحمه الله ـ:

    ” في أن كمال الإيمان والإخلاص هو في كمال الطاعة، وإنما العبد الصادق يكفيه أن يعلم أن هذا الأمر قد جاء عن الله، أو صح عن رسول الله، ليقول: سمعنا وأطعنا وليبادر على الفور إلى الدخول في العمل، مجيبا ربه بنداء الطاعة؛ لبيك اللهم لبيك.

   لا يفتئت على الله بقول، ولا يسبق الكتاب والسنة برأي، ولا يستدرك على الشريعة بهوى، فإنما هو عبد لا يقدم بين يدي مولاه وسيده شيئا من ذلك كله إلا عبديته وفقره إليه تعالى، وإن ذلك لهو الدين القيم، وإن ذلك لهو الإخلاص الكامل.” [1]

 

 

 

[1] مجالس القرآن مدارسات في رسالات الهدى المنهاجي للقرآن الكريم من التلقي إلى البلاغ، الجزء الأول، فريد الانصاري، ص 368، دار السلام، ط 4، 2015م.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى