النقابة المغربية للتعليم العالي تقاطع التطبيع بمعهد الزراعة

أعلنت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي كل الأنشطة والبرامج الأكاديمية والبحثية التي تضم صهاينة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة. ودعت النقابة الممثلة لطيف كبير من أساتذة التعليم العالي كل الأساتذة إلى نبذ جميع أشكال التعاون معهم.

ويحتضن معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأيت ملول اليوم السبت 10 دجنبر 2022، حفل انطلاق ما اصطلح عليه بـ”المشاريع المهيكلة لمركب البستنة” بمشاركة وفد “صهيوني” مكثف. واستنكر الفرع المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بأيت ملول بشدة هرولة إدارة المعهد نحو التطبيع“.

ودعا بيان للفرع إدارة معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة إلى الاهتمام والاعتماد على الطاقات العلمية الوطنية داخل المعهد الزراعي التي تعاني من التهميش وقلة الإمكانات، محملا إياها والوزارة الوصية كامل المسؤولية المعنوية عن هذه الانتكاسة.

ورفضت النقابة تحويل معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأيت ملول إلى ملحقة تابعة لتل أبيب في إطار أجندة صهيونية مقيتة. وأعلنت رفضها كل أشكال التطبيع العلمي والتقني في المجال الفلاحي، موضحة أن هذا الكيان الغاشم قد عاث فسادا في القطاعات الفلاحية لجل البلدان العربية التي سبقتنا في مسلسل التطبيع.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى