صحيفة “ذا صن البريطانية” تترجم النشيد الوطني المغربي بعدما أثار إعجاب العالم بـ”مونديال” قطر

اهتمت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشهيرة بالأجواء التي صنعها الجمهور المغربي في كأس العالم بقطر.  ودفع تفاعل المغاربة مع النشيد الوطني داخل المدرجات الصحيفة البريطانية إلى ترجمة كلماته، والإشادة في الوقت ذاته بحماس الجماهير أثناء عرض النشيد.

وأثارت الأجواء التي شهدتها الملاعب التي احتضنت مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في منافسات مونديال قطر، إعجاب العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في مختلف بقاع العالم.  ولقيت اهتماما واسعا من طرف مجموعة من المنابر الإعلامية الدولية التي أشادت بالجماهير المغربية.

ورددت الجماهير المغربية مع بداية  المباراة بصوت واحد النشيد الوطني. كما قدمت أهازيج فلكلورية وشعارات من قبيل “ديما مغرب” و”جيبوها يالولاد” و”ألي مغرب”.ولم يقتصد الحضور على فئة الشباب، العاشقة للمستديرة، بل  تابعها مسنون ونساء من مختلف الأعمار والجنسيات العربية.

سلطت صحيفة "ذا صن" البريطانية الشهيرة، الضوء على أجواء الجمهور المغربي في كأس العالم بقطر، خصوصا تفاعل المغاربة مع النشيد الوطني داخل المدر

وقالت صحيفة “ذا الصن” البريطانية، إن كلمات النشيد الوطني المغربي، “تثير اهتماما خاصا بالمونديال “، وذكرت أن موسيقى النشيد تم تأليفها أوائل القرن العشرين.

وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن أول مرة سُمع فيها النشيد الوطني أمام جماهير العالم في محفل رياضي كانت في أول مباراة للنخبة الوطنية في نهائيات كأس العالم “دورة المكسيك 1970″، أمام المنتخب الألماني في 3 يونيو 1970.

واستعرضت الصحيفة تفاعل العديد من الصفحات العالمية في مواقع التواصل الاجتماعي، النشيد الوطني المغربي خلال مباريات المنتخب في دور المجموعات أمام منتخبات كرواتيا، بلجيكا، كندا، مبدية إعجابها بالأجواء الحماسية التي يخلقها الجمهور المغربي وهو يردد النشيد الشريف.

مواقع إعلامية

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى