أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-المدرسة المغربية

الموس: الجائحة الحالية أبانت عن تضحيات جسيمة من طرف رجال التعليم

دعا الدكتور الحسين الموس؛ عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح إلى عناية المجتمع بمهنة التدريس باعتبارها مهنة نبيلة، وإلى احتفال وترحيب من طرف مؤسساته وذلك بمناسبة احتفال العالم والمغرب باليوم العالمي للمدرس.

وحذر عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح في مقال منشور على موقع “الإصلاح” بعنوان “الاحتفاء بالمدرس في عيده العالمي الواقع والآفاق” ضمن سلسلة “رسائل الإصلاح”، من أن معاول الهدم في الأمة تنطلق من بخس المعلم فضله، ومن التنقيص منه ومن مهنته.

وضرب الموس المثال في ذلك إلى المغاربة عبر التاريخ، والمسلمون عامة الذين كانوا يجتهدون في توفير الحاجيات الأساسية للمعلم، وفي توقيره واحترامه، فلا يجرؤ الفرد على التنقيص منه.

كما أشار عضو المكتب التنفيذي للحركة إلى أن الجائحة الحالية قد أبانت عن تضحيات جسيمة من طرف رجل التعليم، وعن نكران للذات قل مثيله، وهي دون شك تحتاج إلى تثمين من طرف القائمين على الشأن التعليمي ببلادنا.

وتخلد دول العالم الإثنين 5 أكتوبر 2020 اليوم العالمي للمدرس والذي اتخذت له الأمم المتحدة واليونسكو موضوع “القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصوّر جديد للمستقبل” والذي يأتي في ظل ظرفية استثنائية فرضها انتشار جائحة “كوفيد-19” بالعالم.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى