المكتبة الوطنية تحتضن لقاء ثقافيا تكريميا للأديبة والروائية خناثة بنونة

تحتضن المكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط، مساء اليوم الأربعاء 25 ماي على الساعة الخامسة والنصف مساء، لقاء ثقافيا تكريميا للأديبة والروائية خناثة بنونة.

وذكرت مؤسسة خناثة بنونة للبحث العلمي للشباب في بلاغ لها أن هذا اللقاء الذي ينطلق على الساعة الخامسة والنصف بعد الزوال، سيشهد تقديم عدد من الشهادات في حق الأديبة بنونة، وجانبا من أرشيفها الخاص.

وأضاف المصدر ذاته أنه سيتم بهذه المناسبة التي ستحضرها مجموعة من الشخصيات الوطنية والثقافية والإعلامية والسياسية، توقيع كتاب بعنوان “الأديبة خناثة بنونة” (560 صفحة، 88 منها بالفرنسية)، إضافة إلى الإعلان الرسمي عن تأسيس “مؤسسة خناثة بنونة للبحث العلمي للشباب”.

يذكر أن الأستاذة خناثة بنونة هي “الرئيسة المؤسسة الشرفية” لهذه المؤسسة، التي تروم دعم مشاريع البحث العلمي للشباب، وتشجيع الباحثين الشباب في شتى المجالات العلمية ببلادنا.

وتعد الأديبة والروائية خناثة بنونة، وهي من مواليد مدينة فاس سنة 1940، أول امرأة كتبت الرواية والقصة بالمغرب، حيث شكل مسارها الأدبي ملحمة إبداعية متألقة منذ مطلع عقد الستينيات من القرن الماضي.

ومن بين أعمال الروائية المغربية خناثة بنونة “يسقط الصمت” (مجموعة قصصية 1976)، و”النار والاختيار” (قصص ورواية 1971)، و”الصوت والصورة” (مجموعة قصصية 1975)، و”الغد والغضب” (رواية 1981).

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى