اللجنة الملكية للحج تطلع على الإجراءات المتخذة للتحضير لحج هذا العام

 اجتمعت اللجنة الملكية للحج، اليوم الثلاثاء بالرباط، واطلعت من خلال عرض قدمه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية على كل الإجراءات التي تمت منذ الاجتماع الماضي للتحضير لحج هذا العام.

وأفاد بلاغ للوزارة أن اللجنة أوصت، نظرا لضيق الوقت، بأن تقوم الوزارة بالإعلان للعموم عن مصاريف الحج بمجرد التوصل من السلطات السعودية بكلفة الخدمات الرئيسية والخدمات الإضافية؛ وتحديد مدة الاستخلاص في خمسة أيام عمل، على أن تبدأ بعد أسبوع من الإعلان.

ويُعتبر تاريخ 31 ماي؛ حسب ما نلقته وكالة “المغرب العربي للأنباء”، آخر أجل للمطالبة باسترجاع مصاريف الحج لمن أراد الانسحاب، حسب البلاغ.

كما أوصت اللجنة الملكية للحج وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتنسيق مع الجهات المختصة ولاسيما وزارة الداخلية ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية والخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية العربية السعودية للإسراع بالإجراءات الضرورية لإنجاح الموسم رعيا لضيق الوقت المتبقي للتحضير.

ودعت، كذلك، إلى التدخل لدى الإدارات المعنية لاختصار مسطرة التحويلات المالية لمصاريف الحج نظرا لقرب الآجال التي حددتها السلطات السعودية لإبرام العقود وإصدار التأشيرات؛ والعمل على أن ينزل الحجاج المغاربة بمنى داخل المنطقة الشرعية.

وأوصت اللجنة الملكية، أيضا، بالاحتفاظ بالحق في الحج لموسم آخر لمن لم يتمكنوا من الحج هذا العام بسبب السن أو بسبب التلقيح؛ والعمل على تقليص مدة الإقامة بالأماكن المقدسة بحيث لا تتعدى خمسة وعشرين يوما.

وحسب بلاغ الوزارة، فقد رحبت اللجنة الملكية للحج بالمسطرة التي اقترحتها السلطات السعودية لتسهيل إجراءات الدخول والمسماة ب “طريق مكة” والتي ستشمل هذا الموسم الحجاج المغادرين من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

يشار إلى أن اللجنة الملكية للحج كانت قد عقدت، يوم 21 أبريل الماضي، اجتماعا اطلعت خلاله على التدابير التي اتخذتها السلطات المكلفة بالحج في المملكة العربية السعودية برسم موسم 1443.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى