أزيد من 20 ألف زائر لمتحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية في يوم واحد

استقبل المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، المقام حاليا بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالرباط يوم الأحد الماضي أزيد من 20 ألف زائر.

وذكر بلاغ لمنظمة الإيسيسكو أنه منذ الافتتاح الرسمي للمعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية يوم 17 نونبر الماضي من طرف ولي العهد الأمير مولاي الحسن، تشهد أروقته حضورا متزايدا للجمهور المتعطش إلى التعرف على أجنحة وأقسام المعرض المختلفة.

وسجل البلاغ أن المعرض، المقام تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، يلقى إعجابا شديدا لدى الزوار. الذين تنوعت أعمارهم وخلفياتهم، لما يتضمنه من عرض تفصيلي ومحاكاة لحياة النبي صلى الله عليه سلم، باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا. ما ترك في نفوسهم أثرا كبيرا وأخذهم منذ الوهلة الأولى في رحلة عبر الزمن.

ويسعى المعرض والمتحف -حسب نفس المصدر- إلى تقديم رسالة الإسلام ممثلة في العدل والسلام والرحمة والتسامح والتعايش والاعتدال. اعتمادا على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والتاريخ الإسلامي المضيء. ويفتح المعرض أبوابه للزيارة أمام الجمهور العام مجانا. من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الخامسة مساء، طوال أيام الأسبوع ماعدا يوم الإثنين.

يشار إلى أن المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية يحتوي على مجسمات، تقدم وصفا مرئيا لطريق هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وأبرز المواقع التي مر بها، والأحداث التي صاحبت هجرته عليه الصلاة والسلام.

ويتيح المعرض لزائريه مشاهدة مجسمات تقريبية صممت بشكل وصفي لمكة المكرمة وللمدينة النبوية، لتجسد الطبيعة العمرانية والمعالم الطبيعية في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك نبذة عن أهم مراحل إعمار وتوسعة المسجد الحرام والمسجد النبوي منذ بداية تشييدهما حتى الوقت الحاضر.

كما يحتوي المعرض على وسائل عرض متطورة وحديثة لعرض الحقائق والمعلومات المتعلقة بسنة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته، مع ما يتعلق بها من علوم ومعارف، من خلال مرجعية علمية فائقة، وتقديمها للناس من خلال آليات مبتكرة في البرمجة والهيكلة والتبويب والتصنيف بطرق عرض عصرية متعددة.

وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى