مسؤول بـ “التجديد الطلابي”: مناهضتنا للغش في الامتحانات مبادرة لصيانة مبدأ تكافؤ الفرص ونزاهة الشواهد

أكد  عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي، محمد الرباح أن إطلاق الحملة الوطنية لمناهضة الغش في الامتحانات تزامنا مع فترة الإعداد للامتحانات الجامعية هي محاولة من المنظمة للحد من انتشار ظاهرة الغش في الامتحانات، والتي أصبحت اليوم ظاهرة خطيرة مستفحلة بشدة في الوسط الطلابي بمختلف المظاهر والتقنيات الحديثة والأساليب الجديدة.

وأضاف الرباح أن هذه الحملة تأتي أيضا “إيمانا منا في منظمة التجديد الطلابي بضرورة الحرص على قيم الأمانة وطلب العلم والاجتهاد ضدا على الاتكالية والعبثية والغش، ما من شأنه أن يحفظ مصداقية الأجواء العامة للاختبارات ويضمن مبدأ تكافؤ الفرص ونزاهة الشواهد العلمية المحصل عليها”.

وعن الجهود المبذولة، أشار المشرف على تنزيل الحملة الوطنية لمناهضة الغش في الامتحانات أن المنظمة تعمل على مجموعة من المبادرات والأنشطة في محاولة لمحاصرة هذه الظاهرة والحد من انتشارها، من خلال دروس الدعم والتقوية والمعتكفات العلمية للطلاب بمختلف الجامعات المغربية، تشجيعا للتفوق والتميز، وتعويضا للنقص الذي قد يعاني منه بعض الطلبة في بعض المواد، بالإضافة إلى بعض المبادرات التي تسعى المنظمة من خلالها على تنمية الوازع الديني والقيمي لدى الطلبة من خلال التواصل المباشر مع الطلبة من داخل المدرجات والمكتبات.

وعن رأي منظمة التجديد الطلابي في السبل الكفيلة لمحاصرة هذه الظاهرة، أوضح مسؤول قسم التأطير بمنظمة التجديد الطلابي، أن الحل الأمثل لتجاوز ومحاصرة ظاهرة الغش يكمن في تظافر جهود كل المتدخلين في الشأن التعليمي (وزراة ورؤساء جامعات وعمداء كليات ومدراء معاهد ومدارس وأستاذة وطلبة وطالبات) ووعيهم الجماعي بخطورة هذه الظاهرة على جامعة العلم والمعرفة.

وثمن المتحدث تفاعل أغلب الجامعات إيجابيا مع هذه الحملة من خلال دعم مبادرتي دروس الدعم والمعتكفات العلمية، كما دعا في الآن ذاته لمزيد من بذل الجهد وتحمل مسؤولية الحفاظ على السير الطبيعي لأجواء الامتحانات ونظافتها، ومحاسبة مرتكبي جريمة الغش بتطبيق المساطر التأديبية والقانونية في حقهم. مؤكدا على ضرورة حرص الأساتذة على نزاهة الامتحانات من خلال عدم السكوت على أي محاولة غش أو غض الطرف عن الطلبة المرتكبين لهذه الجريمة.

ووجه الرباح في ختام تصريحه رسالة إلى الطلبة والطالبات، منبها فيها إلى أن الغش فيه ضرر على المجتمع والأمة ينبغي دفعه ومحاربته، كما دعاهم إلى مزيد من الاجتهاد والمثابرة والتوكل على الله للمساهمة في رقي بلدنا وأمتنا بكل مسؤولية ونضج ووعي، متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح في اجتياز الامتحانات.

يذكر أن منظمة التجديد الطلابي أعلنت عن إطلاق الحملة الوطنية لمناهضة الغش للموسم الجامعي 2022 – 2023، تحت شعار: “لننجح بشرف”، بجميع الجامعات المغربية. وتعمل “التجديد الطلابي” من خلال هذه الحملة على المساهمة في توعية عموم الطلاب بخطورة الغش في الامتحانات، وذلك عبر دروس الدعم وكذا التأطير التربوي والفكري في الوسط الجامعي.

كما تأتي الحملة أيضا بمناسبة إجراء الامتحانات المدرسية والجامعية، والمساهمة في تقليص استفحال ظاهرة الغش في الوسط الطلابي.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى