معجم الدوحة التاريخي للغة العربية يدخل مرحلته الثالثة

أعلن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة عن إتمام المرحلة الثانية من معجم الدوحة التاريخي للغة العربية (من العام 201 وحتى 500 هـ)، والبدء في إنجاز المرحلة الثالثة المفتوحة، حيث سيجري استكمال تحرير مداخل معجمية للألفاظ والمعاني وللمصطلحات والمفاهيم الجديدة التي استعملت في النصوص العربية ابتداء من بداية القرن السادس الهجري حتى عصرنا الراهن.

وبنهاية المرحلة الثانية، اكتمل نشر عشرة قرون من تاريخ الكلمة العربية في معجم الدوحة التاريخي للغة العربية،  بحصيلة من المداخل المعجمية تبلغ زهاء مائتي ألف مدخل معجمي. وقد اكتمل العمل على إعداد مدونة المرحلة المفتوحة وتطوير المنصة الحاسوبية وتحديث البيئة الحاسوبية لاستيعاب قواعد البيانات الضخمة من النصوص، وإدارتها واستخدامها في بناء المعجم.

ويأتي هذا الإعلان (حسب بيان صادر عن المركز العربي) بعد مرور أربع سنوات عن نشر المرحلة الأولى من المعجم في بوابة إلكترونية مع نهاية العام 2018، وتأسس معجم الدوحة التاريخي للغة العربية قد تأسس في الخامس والعشرين من مايو 2013م في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الذي يديره الباحث والمفكر العربي الدكتور عزمي بشارة.

ويهدف المعجم إلى رصد ألفاظ اللغة العربية، مقرونة بمعانيها وشواهدها وتواريخ استعمالها وأسماء مؤلفيها، منذ ظهورها في النصوص حتى عصرنا الراهن.

وتميز العمل في المرحلة الثانية بضخامة المدونة النصية ونوعيتها، حيث بلغت الزيادة فيها عن مدونة المرحلة الأولى أكثر من عشرة أضعاف؛ من 12 مليون كلمة إلى 150 مليون كلمة، وقد جرى العمل في بنائها على انتقاء المصادر واختيار أفضل الطبعات، وتأريخ النصوص (شعر، ورجز، ورسائل، وخطب، وترجمات ومؤلفات في شتى التخصصات، ونحو ذلك)، وهيكلتها وتوسيمها واستخلاص الألفاظ منها مربوطة بسياقاتها.

وعكس المعجم في مرحلته الأولى الممتدة حتى العام 200 هـ، لغة الأدب الجاهلي ولغة القرآن الكريم والحديث النبوي والعلوم الشرعية واللغوية عامة، فيما عكس المعجم في مرحلته الثانية الممتدة حتى العام 500 هـ رصد التطور الذي طرأ على لغة الأدب بفنونه المختلفة، وعلى لغة العلوم كالفلك والكيمياء والرياضيات والطب والفلسفة والمنطق وغيرها.

يشارإلى أن للمعجم مجلسا علميا يضم ثلة من كبار علماء اللغة في العالم العربي، يعنى بإصدار القرارات العلمية والمنهجية والبت في المسائل اللغوية والمعجمية واعتماد مواد المعجم، ويرأسه العالم المعجمي الدكتور رمزي البعلبكي.

ويدير المعجم تنفيذيا منذ تأسيسه العالم اللساني الدكتور عز الدين البوشيخي، الذي يشرف على هيئة تنفيذية تضم نخبة مختارة من خبراء اللغة والمصطلح داخل الدوحة وخارجها بالإضافة إلى نخبة من خبراء الحوسبة والتقنيات الحديثة.

وقد أقام المعجم منذ تأسيسه ثلاثة مؤتمرات علمية دولية، ومن المقرر انعقاد المؤتمر الدولي الرابع في مدينة مكناس في المملكة المغربية في شهر ماي 2023. كما عقد المعجم العديد من الدورات التدريبية في الصناعة المعجمية والمحاضرات التعريفية بالمعجم التاريخي في عدد من الدول العربية والغربية.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى