“الداخلية” البريطانية تواجه دعوى قضائية بشأن سلامة الأطفال

تواجه وزيرة الداخلية البريطانية سويلا بريفرمان، معركة قضائية كبرى محتملة حول سلامة النساء والأطفال في مركز مانستون في كنت. وحسب موقع قناة “بي بي سي” فقد كشف المحامون عن تفاصيل أول إجراء قانوني تواجهه أثناء قيامها بجولة في المنشأة المتهالكة يوم الخميس.

وأضاف المصدر ذاته، أن الإجراء القانوني الذي لا يزال في مراحله الأولى، يزعم أن الوزراء تركوا امرأة في “ظروف معيبة بشكل صادم”، موضحا أنه إذا لم تتعامل وزيرة الداخلية مع المزاعم، فسيُطلب من القضاة الاستماع إلى القضية بالكامل.

وأفاد المصدر نفسه، أن وقالت وزارة الداخلية إنها سترد على الادعاء لكنها لن تعلق علنا على الإجراءات القانونية. وأضاف أن المحامون أخبروا وزارة الداخلية أن المرأة التي ترفع القضية جاءت من خارج أوروبا وتم نقلها إلى منشأة مانستون الشهر الماضي.

وتم إنشاء مركز مانستون كمنشأة احتجاز قصيرة الأجل، وهي غير مجهزة بأماكن للإقامة الليلية، مما يعني أنه لا يمكن للمسؤولين عادة احتجاز أي شخص هناك لأكثر من 24 ساعة.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى