الحكم على بديع وآخرين بالسجن والبراءة ل9 أشخاص

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت بالسجن 25 عاما بحق 11 شخصا من بينهم مرشد جماعة “الإخوان المسلمين” المصرية محمد بديع و10 آخرين في إعادة محاكمتهم في قضية اقتحام السجون المصرية واقتحام الحدود الشرقية، والسجن 15 سنة لـ8 متهمين، وبراءة 9 آخرين”. واستبعاد اسم الرئيس الراحل محمد مرسي من الدعوى ذاتها؛ لانقضائها بالوفاة.
ومن أبرز من صدر بحقهم أحكام السجن (25 عاما)، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أيضًا قيادات الجماعة البارزة، عصام العريان، ومحمد البلتاجي، وسعد الحسيني، بخلاف رئيس البرلمان السابق، محمد سعد الكتاتني، الذي شغل رئاسة حزب الحرية العدالة المنحل، الذي كان الذراع السياسي للجماعة، وفق مصدر قانوني. ومن أبرز من صدر بحقهم، البراءة، الداعية صفوت حجازي.
ويعد الحكم أوليا قابلا للطعن للمرة الثانية أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) خلال 60 يوما من صدور أسباب الحكم ومحكمة النقض هي من تتصدى لموضوع القضية، وفق المصدر ذاته.

الإصلاح/وكالات

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى