التوحيد والإصلاح تشكل لجنة لمواكبة النقاش العمومي حول مراجعة مدونة الأسرة وتجدد إدانتها للتطبيع (بلاغ)

 نوه المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بالأجواء الأخوية والشورية التي انعقدت في ظلالها الجموع العامة الإقليمية للحركة المنعقدة لحد الآن، والتي شكلت امتداد للآثار الطيبة للجمع العام الوطني السابع وللجموع العامة الجهوية.

ودعا المكتب في بلاغ له عقب لقائه العادي يوم السبت فاتح جمادى الأولى 1444هـ الموافق لـ 26 نونبر 2022 إلى مضاعفة الجهود والمثابرة في تنزيل أعمال الحركة ومبادراتها خدمة للمجتمع والبلاد.

وأعلن المكتب عن تشكيل لجنة خاصة لمواكبة النقاش العمومي الجاري حول مراجعة مدونة الأسرة، والإعداد لمساهمة الحركة في الموضوع، وذلك وفقا لخلاصات اللقاء الدراسي الذي نظمه يوم الأحد 13 نونبر 2022.

وأكد المكتب أن أية مراجعة لمدونة الأسرة لا يمكنها أن تتم إلا في إطار مرجعيتنا الإسلامية والاعتماد على الاجتهاد الشرعي وفق مقاربة تشاركية.

من جهة أخرى اعتبر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح مصادقة مجلس النواب يوم الإثنين 21 نونبر 2022، على مشروعي قانونين يهمان المصادقة على اتفاقين بين المغرب و”الكيان الصهيوني” موقفا مرفوضا من مؤسسة يفترض فيها أنها تمثل الشعب المغربي الداعم لفلسطين والمناهض للتطبيع.

واستنكر المكتب بشدة ودان  موقف النواب الذين صادقوا على المشروعين، بينما يحيي النواب الذين رفضوا المصادقة عليهما.

وجدد المكتب التنفيذي تحذيره  من الاختراق الصهيوني للمجتمع والاقتصاد الوطني، منبها إلى أن الاستمرار في مسار التطبيع يشكل إساءة للمغرب المعروف بمواقفه المشرّفة، ويشجع الصهاينة على التمادي في جرائمهم في فلسطين.

 ودعما وإسنادا للمقاومة ونضال الشعب الفلسطيني، دعا المكتب التنفيذي الأعضاء والمتعاطفين وعموم الشعب المغربي إلى تخليد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والمشاركة القوية في الوقفة التي أعلنت عنها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وذلك يوم الثلاثاء 29 نونبر2022 على الساعة الخامسة أمام البرلمان بالرباط.

وفيما يلي النص الكامل البلاغ:

بـــــــلاغ

انعقد بحمد الله وتوفيقه اللقاء العادي للمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بالرباط يوم السبت فاتح جمادى الأولى 1444هـ الموافق لـ 26 نونبر 2022، وتوقف المكتب عند مجموعة من القضايا والمستجدات الوطنية والدولية. وبهذا الخصوص يسجل المكتب التنفيذي ما يلي:

أولا: ينوه المكتب التنفيذي بالأجواء الأخوية والشورية التي انعقدت في ظلالها الجموع العامة الإقليمية للحركة المنعقدة لحد الآن، والتي شكلت امتداد للآثار الطيبة للجمع العام الوطني السابع وللجموع العامة الجهوية، ويدعو أعضاء الحركة إلى مضاعفة الجهود والمثابرة في تنزيل أعمال الحركة ومبادراتها خدمة للمجتمع والبلاد.

ثانيا: يعلن المكتب عن تشكيل لجنة خاصة لمواكبة النقاش العمومي الجاري حول مراجعة مدونة الأسرة، والإعداد لمساهمة الحركة في الموضوع، وذلك وفقا لخلاصات اللقاء الدراسي الذي نظمه يوم الأحد 13 نونبر 2022. ويُؤكد المكتب التنفيذي أن أية مراجعة لمدونة الأسرة لا يمكنها أن تتم إلا في إطار مرجعيتنا الإسلامية والاعتماد على الاجتهاد الشرعي وفق مقاربة تشاركية.

ثالثا: يَعتبر المكتب التنفيذي مصادقة مجلس النواب يوم الإثنين 21 نونبر 2022، على مشروعي قانونين يهمان المصادقة على اتفاقين بين المغرب و”الكيان الصهيوني” موقفا مرفوضا من مؤسسة يفترض فيها أنها تمثل الشعب المغربي الداعم لفلسطين والمناهض للتطبيع، ويستنكر بشدة ويدين موقف النواب الذين صادقوا على المشروعين، ويحيي النواب الذين رفضوا المصادقة عليهما. كما أن المكتب التنفيذي يحذر مرة أخرى من الاختراق الصهيوني للمجتمع والاقتصاد الوطني، وينبه إلى أن الاستمرار في مسار التطبيع يشكل إساءة للمغرب المعروف بمواقفه المشرّفة، ويشجع الصهاينة على التمادي في جرائمهم في فلسطين.

رابعا: أمام المخاطر التي تتهدد المسجد الأقصى المبارك في ظل تسريع وتيرة تهويد القدس وتنزيل مخطط التقسيم الزماني والمكاني لأولى القبلتين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ظل العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وما يعانيه من اعتداءات يومية وانتهاكات جسيمة من طرف جيش الاحتلال والمستوطنين الصهاينة، ودعما وإسنادا للمقاومة ونضال الشعب الفلسطيني، يدعو المكتب التنفيذي الأعضاء والمتعاطفين وعموم الشعب المغربي إلى تخليد اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والمشاركة القوية في الوقفة التي أعلنت عنها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وذلك يوم الثلاثاء 29 نونبر2022 على الساعة الخامسة أمام البرلمان بالرباط.

حرر بالرباط بتاريخ 01 جمادى الأولى 1444 هـ
الموافق 26 نونبر 2022 م
إمضاء أوس رمّال
رئيس حركة التوحيد والإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى