البروفيسور محمد برحيوي طبيب الطفولة المغربية يرحل إلى دار البقاء

انتقل إلى رحمة الله صباح هذا اليوم، البروفسور الدكتور محمد برحيوي، أستاذ وطبيب متخصص في طب الأطفال، ونائب برلماني سابق عن دائرة بولمان ومستشار رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني، وقد كتب الأخ المروري في تدوينة له هذا الصباح يذكر مناقب وفضائل الدكتور برحيوي، قائلا: كانت له – رحمه الله – هيبة وشخصية قوية ومحبوبة في الوقت ذاته، كانت له مواقف إنسانية وبطولية وأخلاقية ما تزال منقوشة في ذاكرتي، كأنها وقعت قبل أيام، كان يدخل الفرحة والبهجة على كل أطفال الطابق الأول من مستشفى ابن سينا بالرباط، ويواسي المريض، ويلاطف اليتيم، ويتفانى في خدمة كل محتاج… كان يناصر الضعيف ضد القوي، عرفته مناضلا متواضعا ومجدا ومواضبا وخلوقا”.

وسيوارى الثرى بمقبرة الشهداء بعد الصلاة عليه ظهر اليوم الأحد بمسجد الشهداء بالرباط. رحم الله الدكتور البروفيسور محمد برحيوي وجزاه الله خيرا على ما أسداه لأطفال المغرب الفقراء من أعمال جليلة وتضحيات جسام سيجدها عند الله أحسن ثوابا وأجرا، فاللهم تقبله عندك القبول الحسن واغفر له وارحمه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى