الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يُذكِّر الأمة الإسلامية بمسؤوليتها تجاه فلسطين

ذكّر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأمة الإسلامية بالمسؤولية العظمى تجاه قضيتهم الأولى؛ القدس وفلسطين والمسجد الأقصى قبلتنا الأولى ومسرى الحبيب المصطفى ﷺ.

وأكد الاتحاد في بيان له أمس الإثنين 02 يناير 2023، على موقعه الرسمي، على أن “الدفاع عن القدس والأقصى وفلسطين فريضة شرعية، وضرورة قومية ووطنية وإنسانية، وأن الشرف والرفعة في المساهمة في ذلك”.

وطالب البيان بمواجهة “الحكومة اليمينية الصهيونية المتطرفة، التي تريد أن تبلع كل فلسطين -إن استطاعت- فالواجب الشرعي، والوطني، والقومي والإنساني الوقوف أمام الظالم، مجددا إدانته الشديدة للتطبيع مع المحتل الصهيوني أو التعاون معه، أو استقباله في أي بلد كان”.

وأكد البيان أن  سنة الله تعالى هي “أن الظلم مندحر والطغيان منهار، والاحتلال زائل والحق منتصر، والتحرير قادم بإذن الله تعالى”.

ويأتي البيان في سياق ما يعيشه الفلسطينيون في ظل الحكومات المحتلة الظالمة، وبخاصة الحكومة اليمينية المتطرفة التي بدأت أعمالها بالقتل والهدم دون هوادة، بل والافتخار بهما وبالسجن وهتك حرمات المنازل، وتواصل التهويد والاستيطان.

موقع الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى