الاتحاد الأوروبي يقر بعدم قانونية الاستيطان الصهيوني وعمليات الهدم والإخلاء

عدّ الاتحاد الأوروبي، توسيع المستوطنات وعمليات الهدم والإخلاء، التي تنفذها سلطات الاحتلال (الإسرائيلي)، “غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتؤدي إلى تفاقم التوترات، وتهدد قابلية حل الدولتين للحياة وتقلل من احتمالات تحقيق سلام دائم”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، في بيان صحفي، نقل مضامينه “المركز الفلسطيني للإعلام”، تعقيبا على هدم سلطات الاحتلال، أمس، منزلين لعائلة صالحية في حي الشيخ جراح، إن إمكانية إخلاء المزيد من العائلات الفلسطينية من منازلها التي عاشت فيها لعقود، تمثل خطراً يؤدي إلى تأجيج التوترات على الأرض، وتساهم في الاتجاه المقلق المتمثل في تزايد أعداد عمليات الهدم والإخلاء في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس.

ودعا الاتحاد الأوروبي، الاحتلال إلى عدم المضي قدمًا في خطة بناء أكثر من 1450 وحدة سكنية استيطانية بين مستوطنتي “هار حوما” و”جفعات هاماتوس”، وحثها على وقف جميع الأنشطة الاستيطانية.

وأكد الاتحاد الأوروبي استعداده لمنح الأطراف الدعم الكامل لفتح الطريق نحو استئناف عملية التسوية في أقرب وقت ممكن.

الإصلاح

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى