أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

الأسير ماهر الأخرس حرا بعد 103 يوم من الإضراب عن الطعام

بعد اعتقال دام 4 أشهر، خاض جلها في الإضراب عن الطعام رفضا لاعتقاله، أفرجت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس، صباح اليوم، الخميس 26 نونبر 2020، من مستشفى كابلان “الإسرائيلي” داخل الخط الأخضر، حيث كان يخضع للعلاج بعد أن أنهى إضرابه منذ 3 أسابيع بعد اتفاق يقضي بإطلاق سراحه في 26 نوفمبر 2020.

إقرأ أيضا : أمام مقر الأمم المتحدة بالرباط، فلولي يشارك في الوقفة التضامنية مع المناضل الفلسطيني ماهر الأخرس

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية محلية أن الأسير الأخرس سينقل إلى مشفى النجاح في مدينة نابلس لمعاينته طبيا، ورؤية احتياجاته بعد الاطلاع على الملف الطبي الخاص به، ورجحت بعض المصادر أن يتم نقله مساء اليوم لمنزله في قرية سيلة الظهر لاستقباله هناك.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى