أساتذة التربية الإسلامية يراسلون “الهاكا” رسميا للرد على إساءة برنامج إذاعي

راسلت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري المعروفة اختصار بـ”الهاكا” في موضوع التهكم على مادة التربية الإسلامية. و المكتب الوطني للجمعية الهيئة بتفعيل اختصاصاتها ومسؤوليتها، واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في حق البرنامج والإذاعة.

وكان برنامج “ديكريبطاج” الذي يذاع على إذاعة “إم إف إم راديو”، وجه انتقادات لاذعة لمقررات مادة التربية الإسلامية في حلقة الأحد 04 شتنبر 2022 حول موضوع” إكراهات وتحديات الدخول المدرسي”.

وذكر موقع الجمعية الإلكتروني، أن المراسلة دعت إلى ضمان حق الرد في نفس البرنامج، لتنوير الرأي العام بأهمية مادة التربية الإسلامية في النسيج المجتمعي، و الرد على البرنامج المذكور في موضوع الإساءة لثوابت الدين الإسلامي، والتهكم على مادة التربية الإسلامية بكل أطرها، ونعتها بأقبح النعوت والأوصاف.

يذكر أن  الأستاذ الجامعي ووزير التعليم العالي الأسبق خالد الصمدي، حذر في تدوينة له على موقع “فيسبوك” من تعرض مادة التربية الإسلامية لهجومات خشنة وناعمة، وسعي ناعم لحذفها، وتحديات متعددة تتطلب من المشتغلين بها يقظة دائمة واشتغالا جادا لتطوير خطابها، ووسائل تدريسها وتعزيز مكانتها على مستوى الحصص وأنظمة التقييم.

موقع الإصلاح 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى