أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-حملة أمان واطمئنان(لمحاربة كورونا)

الحركة تدعو أعضاءها ومتعاطفيها إلى توعية الناس بضرورة الالتزام بتوجيهات السلطات المعنية

دعت حركة التوحيد والإصلاح أعضاءها والمتعاطفين معها وكل قوى المجتمع المدني من أجل القيام بدور فعّال في توعية النّاس بضرورة الالتزام بتوجيهات السّلطات المعنية والجهات المختصّة، وفي بث روح الطمأنينة وإشاعة الأمن والأمان بين النّاس ودعم المبادرات التضامنية في ظل تداعيات هذه الجائحة.

وجاءت هذه الدعوة خلال بلاغ صادر للمكتب التنفيذي للحركة في ظل التّطوّرات التي تعرفها الوضعية الوبائية لفيروس “كورونا” في بلادنا، وحرصا من المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح على الالتزام بالقرارات والإجراءات الوقائية والاحترازية المعتمدة من طرف الجهات المختصة.

 وعَقدَ المكتب التنفيذي للحركة مساء يوم الثلاثاء (22 رجب 1441/17 مارس 2020) اجتماعَه العادي المصغّر بحضور ثلاثة أعضاء من بينهم رئيس الحركة والكاتب العامّ، ومشاركة باقي أعضاء المكتب التّنفيذي “عن بعد”. وقد خُصّص اللقاء لمتابعة عدد من القضايا على رأسها الإسهام الإيجابي للحركة في التّعاطي الدّعوي والتّوجيه التّربوي وتعزيز قيم المواطنة ودعم فاعلية مؤسسات الدولة والمجتمع لمواكبة تطوّرات الوضعية الوبائية النّاتجة عن جائحة كورونا حيث صدر بهذه المناسبة هذا البلاغ.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق