أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

18 شهيدا حصيلة يومين من العدوان على غزة والجامعة العربية تدين

استهدفت طائرات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، مناطق متفرقة في قطاع غزة، عقب إطلاق المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية صوب المستوطنات “الإسرائيلية”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 18 فلسطينيا بينهم سيدة و50 إصابة بجراح مختلفة جراء التصعيد الصهيوني منذ فجر أمس الثلاثاء.

وقد ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق رشقات صاروخية صوب مستوطنات غلاف غزة، حيث تمكنت منذ أمس الثلاثاء 12 نونبر 2019 من قصف مدن القدس والخضيرة وتل أبيب وأسدود وعسقلان ونتيفوت بعشرات الرشقات الصاروخية التي أصابت أهدافها بدقة عالية، فيما استهدت صباح اليوم الأربعاء 13 نونبر 2019 ناقلة جند من نوع “نمر” بصاروخ موجه، وأصابته بشكل مباشر، حيث أكد الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي مصعب البريم أن المعركة الحالية تدار من كافة الأذرع العسكرية التابعة لفصائل المقاومة وليس فصيل بعينه.

إقرأ أيضا : 3 شهداء وجرحى إثر غارات على قطاع غزة عقب اغتيال قادة من الجهاد الإسلامي

وتأتي هذه التطورات بعد هدوء خلال ساعات الليل عقب يوم دام شنت فيه طائرات الاحتلال أكثر من 30 غارة على أهداف متفرقة في القطاع أدت إلى 10 شهداء و45 إصابة.

وتفجرت هذه الجولة من التصعيد، بعد جريمة الاغتيال التي نفذتها قوات الاحتلال، وطالت القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا وزوجته.

من جهتها أعربت جامعة الدول العربية عن إدانتها للعدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة والشعب الفلسطيني، حيث حملت الأمانة العامة للجامعة في بيان لها، الحكومة “الإسرائيلية” المسؤولية الكاملة عن هذه الحلقة من العدوان، بارتكابها جريمة الاغتيال النكراء فجر أمس بكل نتائجها وتداعياتها.

س.ز / الإصلاح

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق