أخبارالرئيسية-ثقافة و مجتمع

في يومهم العالمي، هذه أهم مشاريع وزارة التضامن الموجهة للأشخاص في وضعية إعاقة

أكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة السيدة جميلة المصلي، التزام الحكومة بتنظيم المباراة الموحدة المخصصة للأشخاص في وضعية إعاقة والتي تعتبر سابقة في تاريخ المغرب، والعمل على توسيعها حسب الشروط المطلوبة.

وأشارت السيدة الوزيرة إلى التوجه نحو إعطاء أقصى ما يمكن من الحقوق للأشخاص في وضعية إعاقة، ليس بمقاربة حقوقية فقط بل وتمييزية أيضا، مضيفة أنه يتم الاشتغال اليوم على إخراج مخطط للدعم يحدد ما هي الخدمات التي يمكن إعطاؤها لهاته الفئة. وأكدت أن تسريع إخراج بطاقة المعاق، هي أحد حقوقهم العاجلة.

وفي نفس السياق، انعقد شهر نونبر الماضي اجتماع للجنة الاستشارية الخاصة بمشروع إرساء النظام الجديد لتقييم الإعاقة، الذي خصص لتقديم ومناقشة مكونات هذا المشروع والمنهجية المعتمدة لتنفيذه، حيث يهدف هذا المشروع إلى ترشيد العرض الاجتماعي للخدمات من خلال استهداف دقيق وفردي للأشخاص في وضعية إعاقة، عبر إنشاء مرجعية وطنية لتقييم الإعاقة تتلاءم مع مقتضيات الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة التي صادق عليها المغرب سنة 2009، ومقتضيات القانون الإطار رقم 13-97 .

ويروم المشروع كذلك إصدار البطاقة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة، والتي ستتيح لهم الاستفادة من مختلف أوجه الدعم وحقوق الأولوية المنصوص عليها قانونيا، وستمكن من تجاوز الإكراهات التي يعرفها النظام الحالي والمرتبطة بثقل المساطر الخاصة بالحصول على شهادة الإعاقة وتعدد الأنظمة التقييمية والكلفة الباهظة المترتبة عن ذلك.

يشار إلى أن الاحتفاء باليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة أعلن عنه في عام 1992 بموجب قرار الجمعية العامة 3/47 ، ويراد من هذا اليوم تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ورفاههم في جميع المجالات الاجتماعية والتنموية ولإذكاء الوعي بحال الأشخاص ذوي الإعاقة في الجوانب السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

ويركز موضوع عام 2019 على أهمية تعزيز مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة وقيادتهم واتخاذ إجراءات بشأن خطة التنمية لعام 2030، من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة.

س.ز / الإصلاح

 

 

 

 

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق