أنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

شيخي: “التطبيع خيانة” شعار الشعب المغربي لمناصرة فلسطين وشعبها

شارك  الأستاذ عبد الرحيم شيخي رئيس حركة التوحيد والإصلاح في أعمال الملتقى العربي الافتراضي ضد التطبيع مع العدو الصهيوني، نكبة 72، بمداخلة، ونظرا لاهمية الرسائل التي وردت في هذه الكلمة، موقع الاصلاح يقدم اهم ما ورد فيها:

 

“فلسطين أمانة والتطبيع خيانة” شعار ترفعه جماهير الشعب المغربي في كل تظاهرة مناصرة لفلسطين وشعبها وقضاياها وقفة كانت أو مسيرة أو مهرجانا.

التطبيع خيانة:

–  لشعب فلسطين المقاوم الصامد في وجه الغطرسة الصهيونية المدعومة من طرف الدول الاستعمارية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.

– لأرض فلسطين المغتصبة ومقدساتها التي تنتهك من طرف المعتدين الظالمين ويضيق على أهلها لإخراجهم منها ومن بيوتهم أو هدمها فوق رؤوسهم.

– للشهداء من الفلسطينيين والعرب والمسلمين وشرفاء وأحرار العالم الذين قضوا دفاعا عن الإنسان الفلسطيني وحقه في العيش الكريم على أرضه وبين أهله.

– للأسرى البواسل الذين قدموا ويقدمون زهرة شبابهم وحياتهم لرفع الذل واستعادة الكرامة ونيل الحرية.

– للمهجرين واللاجئين وفلسطينيي الشتات الذين يحدوهم جميعا أمل العودة لوطنهم وأهليهم.

– لأوطاننا التي لا نقبل أن يعتدى على أرضها ولا على أهلها ولا على ثوابتها وقيمها الجامعة ولا على سيادتها واستقلال قرارها، فكيف نقبلها لإخواننا، والمغاربة يعتبرون “فلسطين قضية وطنية”.

– وقبل هذا وذاك، التطبيع خيانة للنفس الشريفة الحرة التي فطرها الله عز وجل على رفض الظلم والعدوان وحب العدل والسعي لنجدة المظلوم.

ستظل دوما “فلسطين أمانة” بالنسبة لنا و”قضية وطنية” وسيظل “التطبيع خيانة” بكافة أشكاله وصوره وأنواعه ومسلسلاته.

ذ/عبد الرحيم شيخي 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق