أخبارالرئيسية-الصحراء المغربيةالوحدة الترابية

المغرب يؤكد ألا حل لقضية الصحراء خارج سيادة الوطن ووحدته الترابية

أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السيد عمر هلال، في كلمته، أمس الاثنين بنيويورك أمام لجنة الـ 24، وهي هيئة فرعية تابعة للجمعية العامة، على أن حلا سياسيا، تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة، لنزاع الصحراء المغربية، لا ولن يمكن تصوره إلا في إطار سيادة المغرب، ووحدته الترابية والوطنية على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي.

وقال السيد هلال إن قضية الصحراء هي قضية استكمال للوحدة الترابية للمغرب وليست أبدا قضية تصفية استعمار، ولا أدل على ذلك من أن مجلس الأمن يتناولها كنزاع إقليمي، يعد من مخلفات الحرب الباردة.

وجدد السيد هلال حب ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء التأكيد على التزام المغرب بالعملية السياسية التي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة، من خلال سلطة مجلس الأمن والمساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة، داعيا الأطراف الأخرى إلى اغتنام فرصة اجتماعات الموائد المستديرة وتغليب روح التوافق والانخراط في مفاوضات على أساس مبادرة الحكم الذاتي، من أجل تسوية نهائية لهذا النزاع.

وختم الدبلوماسي المغربي حديثه بالقول، “أود أن أوجه نداء لاستثمار زخم مسلسل الموائد المستديرة من أجل إبداء إرادة سياسية حقيقية للمضي قدما نحو حل سياسي، وفقا للمعايير التي حددها المجلس، بعيدا عن الصيغ والمقاربات الماضوية والمتجاوزة وغير الواقعية وعن القضايا الهامشية التي عادة ما تتم إثارتها في النقاشات لصرف العملية عن أهدافها الرئيسية”.

الإصلاح/ وكالات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق