أخبارأنشطة جهة الوسطأنشطة وفعالياتالرئيسية-ثقافة و مجتمع

العمل المدني والرهانات المطلوبة، دورة تكوينية بجهة الوسط

انطلقت صباح يوم الأحد 2019/6/9 بمدينة الدارالبيضاء فعاليات الدورة التكوينية  في مجال العمل المدني، وهي دورة يشارك فيها كل من الدكتور عبد الحفيظ اليونسي بموضوع: العمل  المدني والآفاق الدستورية والرهانات المطلوبة، والأستاذ عبد الرحيم مفكير بموضوع: آليات الترافع المدني.

وتدخل هذه الدورة في إطار رفع الاهتمام بأهمية العمل المدني، وأدواره المجتمعية الكبيرة، وذلك لفائدة المهتمين بالعمل المدني بجهة الوسط لحركة التوحيد والإصلاح، إضافة إلى فاعلات وفاعلين مدنيين بالجهة.

وقد سبق للدكتور أوس رمال نائب رئيس الحركة، أن قدم عرضا يوم السبت 20 أبريل 2019، ضمن فعاليات الملتقى الوطني لمسؤولي العمل المدني بالجهات والأقاليم والذي خصصه للحديث عن العمل المدني، حيث أكد على أن المجتمع المدني أصبح من الممكن أن يساهم في صناعة القرار، وفي اتخاذه، وتقييم القرارات العمومية، وأشار إلى أن من أولويات الجمع العام للحركة الأخير رفع فاعليتها في قضايا المجتمع وهو ما جعلها تتدخل في قضية المسألة اللغوية بكل قوة، كما تحدث عن وحدة المشروع بدل وحدة التنظيم وعن الإيجابية والتدافع مع استحضار الرسالية والأولوية للمشروع لدى كل مسؤول.

إقرأ أيضا

بحضور نائب رئيس الحركة، افتتاح أشغال الملتقى الوطني لمسؤولي العمل المدني بالجهات 

كما يذكر أن حركة التوحيد والإصلاح عقدت يوم الأحد 17 مارس 2019 بالرباط لقاء دراسيا حول رؤية العمل المدني يهدف إلى إعداد محاور ومعالم رؤية الحركة للعمل المدني.وقد ألقيت مداخلات من أهمها:  “الحركة وأسئلة المجتمع المدني بالمغرب” أطرها الدكتور عبد الحفيظ اليونسي. و”العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح النشأة والتطور”  ألقاها سعيد الطلبي،  و”الفعل المدني للحركة الخصائص والمهام” تقدم بها الأستاذ محمد الهلالي.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق