أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-ثقافة و مجتمعحملة أمان واطمئنان (لمحاربة Covid19)

العدوني يدعو إلى تعزيز ثقة الدولة في مبادرات المجتمع المدني كمؤسسة وسيطة

نوه رشيد العدوني؛ مسؤول قسم العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح، بالمجهود الكبير الذي تقوم به الدولة في مواجهة جائحة كورونا “كوفيد-19″، مؤكدا أن هذا المجهود يبقى دائما في حاجة إلى مبادرات المجتمع المدني.

ودعا العدوني إلى تعزيز ثقة الدولة في مبادرات المجتمع المدني كمؤسسة وسيطة بين الدولة ومكملة لجهودها وتقوم بدور الرقابة والنقد للسياسات العمومية وعلى مختلف جهود الدولة.

وأوضح مسؤول قسم العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح أن الغرض من هذا النقد والرقابة هو تعزيز الشفافية والحكامة والديمقراطية في التدبير والسياسة العمومية وفي جهد الدولة بشكل عام. وأيضا باعتبار المجتمع المدني كمؤسسة للتنشئة والتربية على القيم  التي نراها اليوم سواء في التحسيس أو التضامن أو محاربة الإشاعات والأخبار الكاذبة أو التوعية بطرق الوقاية من الوباء.

وأضاف العدوني أن هذه القيم التي نراها في مبادرات المجتمع المدني تغرس فينا قيم الإيجابية والفعالية والمواطنة والتضامن، فمؤسسة المجتمع المدني بحاجة إلى ثقة مضاعفة من أجل أن ندفع بهذا الجهد إلى الأمام.

ووجه مسؤول قسم العمل المدني لحركة التوحيد والإصلاح ثلاث رسائل في فيديو توجيهي مرئي نشره موقع “الإصلاح” في إطار حملة “أمان واطمئنان” الرقمية لإشاعة الأمان والطمأنينة التي أطلقتها حركة التوحيد والإصلاح لمواجهة جائحة “كورونا”، وتوجهت الرسائل الثلاث إلى المواطنين والمواطنين والدولة والجمعويين والجمعويات.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق