أخبارالتكوينالرئيسية-

الشعباني: تكوين المكونين فرصة لاكتساب معطيات واقعية لتنزيلها على المستوى الإقليمي

قال عبد العظيم الشعباني؛ عضو قسم التكوين المركزي لحركة التوحيد والإصلاح أن الدورة التكوينية الأولى لتكوين المكونين في فوجها الثاني مناسبة تجمع ما يناهز 100 من المكونين.

 وأبدى الشعباني عدد من الملاحظات على ضوء تجربته الخاصة في هذا التكوين لكي تكون ناجحة انطلاقا من أن هذا التكوين لا يبدأ من الصفر ولا بد من المكون أن تكون له تجربة سابقة في التكوين كي يستطيع أن يستكمل تكوينه خلال هذه الدورات.

وأوضح عضو قسم التكوين المركزي إلى أن مجموع دورات هذا التكوين في فوجه الثاني سيكون 7 دورات خلال هذه المرحلة وسيكون في هذه الدورات تخصصات مطلوب من كل واحد من المكونين حسب ميوله أن يتخصص في جانب معين الذي من الممكن أن يكون عطاءه فيه أكبر.

كما استعرض الشعباني تجربته الشخصية في هذا التكوين الذي تلقاه في الجانب المهاري وكانت لديه تجارب شخصية سابقة ساعدته على تطوير هذه المهارات وكان باستطاعه أن تنزيل هذه التكوينات على المستوى المحلي.

وعن تجربته على مستوى المكتب الإقليمي كمسؤول تكوين أعطته هذه التجربة مجموعة من المعطيات الواقعية التي تمكن من معرفة أجيال التكوين عند الأفراد وكيفية تنزيل هذا التكوين على مستوى الواقع.

وأشار الشعباني إلى تشريفه بعضوية قسم التكوين المركزي والتي مثلت له تكليفا وتشريفا في نفس الوقت والمزاوجة بين الفعل على مستوى الإقليم وعلى مستوى المركز كما أتاحت له الفرصة تقديم بعض التجارب للإخوة المستفيدين من هذا التكوين التي من شأنها أن تكون مفيدة وذات مردودية على مستوى الإقليم.

وجاء تصريح عبد العظيم الشعباني؛ عضو القسم المركزي للتكوين في إطار الدورة الأولى لتكوين المكونين في فوجها الثاني والتي عقدت يوم الأحد 30 يونيو 2019 بمدينة الرباط بمشاركة رئيس الحركة ونائبه وإشراف قسم التكوين المركزي.

الإصلاح

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق