أخبارالرئيسية-المعرض الدولي للنشر والكتابثقافة و مجتمع

السايح وتوفيق يقدمان كتابيهما أثناء حفل توقيع برواق الحركة بالمعرض الدولي للكتاب

شهد رواق حركة التوحيد والإصلاح صباح اليوم السبت 08 فبراير 2020، حفل توقيع كتابين : الأول للدكتور محمد السايح “مسالك رد الحيدث”، والثاني للدكتورة فدوى توفيق “قيم اسرية من بيت النبوة”، ضمن برنامج الحركة في فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر.

ففي كلمة تقديمه لكتابه، استعرض السايح المسالك التي تضمنها الكتاب، ومنها مسالك في نقد الحديث، حيث ذكر ببعض الاجتهادات الشاذة التي عرفتها تلك المسالك، بالإضافة إلى مسالك الطعن حيث أبرز دليله على أنها كانت طعنا متحاملا وليس ردا علميا.

كما تضمن الكتاب مسلك الطعن في مجمل الكتاب والتي اعتبرها السايح نغمة جديدة أصبحت متداولة.

ومن المسالك الخطيرة التي استعرضها الكتاب الطعن في دوام حجية السنة معتبرا أن أخطر أمر يمكن أن يحصل هو أن نفرق بين كتاب الله وسنة رسوله.

من جهتها، وفي معرض كلمتها أثناء تقديم كتابها، استعرضت الدكتورة فدوى توفيق مجموعة من القيم التي تضمنها الكتاب والتي يجب أن تتمثلها الأسرة في واقعها المعاصر، لأهمية مؤسسة الأسرة وما تعيشه اليوم من أزمات وإخفاقات، فجاءت هذه المساهمة لإيجاد حلول لها من بيت النبوة لأنه قدوتنا ونقتدي به في كل حياتنا.

وشمل الكتاب استقراء نصوص من الكتاب والسنة في فصوله، لإبراز القيم في الكتاب والسنة وفي بيت النبوة وبيوت الصحابة، حيث تم إبراز أهمية الحب كقيمة، فقد كان الرسول يعبر بالحب لأهل بيته وأبناءه وأصحابه، على اعتبار أن غياب الحب يؤدي لإشكالات كثيرة حتى أصبح الحديث عن الطلاق العاطفي وهو ما يعطل الأدوار الحقيقية للأسرة.

ثم قيمة الحوار وهي المهمة التي أتقنها الرسول في كل مجالات حياته، وغياب الحوار يفاقم المشاكل في الأسرة.

وكذلك قيمة المدح، فقد مدح الرسول أهله وأصحابه، والمدح يزيد من المردودية ويعطي الثقة في النفس للآخرين.

وأخيرا، قيمة الترفيه وأهميته في التخفيف من التوتر والضغوط الحياتية، وفوائده الجمة على صحة الإنسان النفسية.

وتشارك حركة التوحيد والإصلاح في فعاليات المعرض الدولي للكتاب والنشر بالبيضاء في دورته 26 في الفترة ما بين 06 و 16 فبراير 2020، بفضاء مكتب أسواق ومعارض الدار البيضاء، حيث سيعرف الرواق المخصص للحركة عرض عدد من الإصدارات الجديدة والنوعية بالإضافة إلى برنامج ثقافي مواز.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق