أنشطة جهة القرويينالرئيسية-

الحركة بمكناس تستضيف المفكر محمد طلابي في فعاليات الأبواب المفتوحة التواصلية

شارك المفكر الإسلامي محمد طلابي والتي نظمتها حركة التوحيد والإصلاح بإقليم مكناس بمحاضرة في موضوع “اللسان العربي بين الهوية والتنمية”.

وأجاب طلابي في محاضرته على أسئلة محورية:

  • ما هي أدوات الإنتاج الحضري عند الأمم؟
  • كيف تتطور اللغات في التاريخ البشري؟
  • لماذا حملة شرسة مند عقد وخمس سنوات لاستبدال اللسان العربي باللهجات وهل هي دعوة صادقة أم أنها دعوة لذئب مفترس يخفي نفسه في فروة حمل؟
  • لماذا الآن التركيز على ضرورة التراجع عن التعريب للمواد العلمية في التعليم الإعدادي ولتأهيل؟
  • ما هو اللسان المطلوب في بيئتنا نحن كمغاربة وكمسلمين وكعرب؟
  • هل ندعو نحن إلى التعريب الشامل أم أننا فقط ندعو إلى تعريب الوظائف العليا للسان وهل انتهت وظيفة اللهجات أم أن لها وظائف يجب صيانتها وتطويرها؟
  • وختم بسؤال أساسي والذي يعني الموقف: أي استراتيجية للتعليم الأفقي والعمودي في بلدنا اليوم؟

وهكذا استمتع الجمهور المكناسي ولمدة ساعتين بكلام المفكر امحمد الطلابي وهو يجيب عن هذه الأسئلة التي تعتبر في الحقيقة موضوع حرب أو ساحة معركة خطيرة تهدد العرب والمسلمين.

إقرأ أيضا : مفهوم الخصوبة التاريخية للمفكر الإسلامي امحمد طلابي

يشار إلى أن النسخة العاشرة للأبواب المفتوحة التواصلية نظمت تحت شعار : “اللغة العربية وعاء لبناء حضارة إنسانية راشدة وتعليم رائد”، أيام 17 و 18 و 19 شوال 1440 الموافق ل 21 و 22 و 23 يونيو 2019، بقاعة الإسماعيلية والساحة المجاورة لها – الهديم.

عبد العالي السباعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار / مقالات ذات صلة

إغلاق