141 مستوطنا متطرفا يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك

اقتحم 141 مستوطنا من متطرفي اليهود صباح اليوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021، ساحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

ونفدت الاقتحامات من جهة باب المغاربة برفقة حاخامات يهود وذلك بحراسة وحماية مشددة من شرطة الاحتلال “الإسرائيلي” الخاصة المدججة بالسلاح، موضحين أن الاقتحامات تمت على شكل مجموعات، وأن المستوطنين المقتحمين نفذوا جولات مشبوهة وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية في باحاته وسط التصدي لهم بالطرد وهتافات التكبير الاحتجاجية من قبل المصلين والمرابطين وحراس المسجد الاقصى المبارك.

وكان نائب المدير العام لأوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك ناجح بكيرات قد أوضح أن اقتحامات المسجد الأقصى من قطعان المستوطنين حرب ممنهجة بدأت تدريجيا منذ عام 1967، حيث كان الاقتحام حينها لا يتجاوز 10 أشخاص أثناء “فترة السياحة”، مشيرا إلى أن الاحتلال تدرج في فرض هذا الواقع بعد اقتحام شارون للمسجد الأقصى، حيث أصبح باب المغاربة بيد الشرطة الإسرائيلية، وبدأت تدخل مجموعات كبيرة حتى عام 2015، عندما تغير نوع الاقتحام من خلال إدخال نوعيات جديدة، سواء أعضاء كنيست أو زعماء متطرفون وغيرهم.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى