حضور مميز للوفد النسائي المغربي بمؤتمر ائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس

شارك الوفد النسائي المغربي لحركة التوحيد والإصلاح في المؤتمر السابع لائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين، إلى جانب مشاركات من 45 دولة، وذلك يومي السبت والأحد 28-27 ماي 2022م بتركيا.

انطلقت أشغال المؤتمر فعليا يوم السبت 27 ماي 2022 بجلسة الافتتاح الرسمي التي عرفت كلمات لكل من ائتلاف المرأة ( رئيسة الائتلاف)، وكلمة الرعاية الرسمية (ممثل دولة قطر)، وكلمات أخرى باسم الدول الممثلة في الائتلاف. وختمت الجلسة الأولى بحفل تأبين الصحفية المناضلة “شيرين أبو عاقلة” بحضور زميلاتها الصحفيات.

ومساء يوم السبت كان للرائدات موعد مع الجلسة الثانية: (مشروع بصمة)، حيث تم عرض مبادرات شبابية من الأمة لنصرة القضية الفلسطينية –  ثم الجلسة الثالثة مع أصوات من أرض الزيتون، والجلسة الرابعة ندوة بعنوان: ”صناعة الوعي في نصرة المرأة الفلسطينية ‘، واختتم اليوم الأول من المؤتمر بأمسية خيرية (ميثاق العائلة) أو بما عرف (رحلة 74 إلى فلسطين)

وعرف اليوم الثاني من المؤتمر عقد جلستين في الصباح، الأولى كانت عبارة عن ندوة: ”واقع المرأة الفلسطينية وآليات التضامن لدعم صمودها”، تلاها مشروع الأمة فسيلة: تم خلاله عرض مجموعة من المشاريع لنصرة القضية الفلسطينية، حيث عرضت من طرف بعض الدول المشاركة وضمنها المغرب الذي شارك بعرض تجربة جهة الوسط.

وكان للمشاركات موعد مع الحفل الختامي في المساء، والذي تم خلاله تكريم وفود المؤتمر وقراءة البيان الختامي إضافة الى مشاركة الدول الحاضرة بفقرات فنية تراثية من فلسطين ومن بعض الدول المشاركة، تخلله عرض الأزياء لبعض الدول شاركت فيه ممثلات من المغرب بـ ”عرض أزياء” للباس المغربي التقليدي فوق المنصة وبرفع نشيد الحركة.

مر المؤتمر في أجواء أخوية وحميمية وحماسية، رسخت عمق العلاقة بين البلدان المشاركة، كما عمقت واجب نصرة القضية الفلسطينية ” قضيتنا الأولى التي اجتمعنا عليها، كما حقق المؤتمر التواصل القرآني المنشود لنصرة القضايا العادلة ونصرة الدين الإسلامي تجسد في الرائدات قوله تعالى ” إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا”.

يذكر أنه نظم على هامش المؤتمر معارض للدول المشاركة، خصص ريع أغلبها لنصرة الأقصى، كما شارك المغرب في رواقه بعرض المنتوجات الفلسطينية وبعض الكتب (إصدارات الحركة) وبعض الملابس النسائية التقليدية، كما حرصت ممثلات الوفد المغربي الثمانية على ربط علاقات التواصل وتبادل الهواتف مع بعض مشاركات وممثلات بعض الهيئات من الدول المشاركة قصد تبادل وتقاسم التجارب بخصوص دعم الأقصى، وكان حضور الوفد المغربي النسائي متميزا من خلال مشاركته في بعض التصريحات الصحفية لبعض القنوات الإذاعية والتلفزية الفلسطينية.

مليكة شهيبي

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى