قيادات من الحركة ينظمون لقاء تواصليا مع أقاليم مكناس، خنيفرة، الحاجب وتاونات

نظم المكتب التنفيذي المركزي لحركة التوحيد والإصلاح  يوم الأحد 23 يناير 2022 عبر تطبيق التواصل عن بعد (زووم) لقاء تواصليا مع عموم أعضاء الحركة  بأقاليم: خنيفرة، الحاجب، مكناس، تاونات. وكان اللقاء حضوريا بالمقر المركزي للحركة بإقليم مكناس بالنسبة لأعضاء مكتب إقليم مكناس وممثلين عن فروع الحركة بالإقليم.

تميز اللقاء بحضور المسؤول الجهوي للحركة الأستاذ عيسى لبعير والأستاذ رشيد فلولي عضو المكتب التنفيذي الوطني، ومنسق مجلس الشورى الوطني الأستاذ محمد عليلو.

استهل اللقاء بكلمة تربوية ترحيبية قدمها المسؤول الإقليمي للحركة الأستاذ عبد اللطيف كتفي انطلق خلالها بتأمل شعار الحركة وختم بشرط الارتباط بالله من أجل تحقيق الإصلاح.

وكان للحضور موعد مع كلمة المنسق الوطني لمجلس الشورى والتي استهلها بتأمل الأحداث الدولية والمتغيرات الإقليمية والتي أثرت على السير العادي للحركة، وختمها بتحديد مجموعة من الخطوات تحتاج إلى تنفيذ في المرحلة المقبلة.

من جهته، تحدث الأستاذ رشيد فلولي، والذي حضر نيابة عن المسؤول الوطني للعمل الشبابي، عن بعض الظواهر الخطيرة التي بدأت تطفو في ساحات المؤسسات التعليمية والاستهداف الخطير للأسرة المغربية وخطورة ربط الوحدة الترابية بالتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وختمت الجلسة الأولى بكلمة أيضا للمسؤول الجهوي تحدث من خلالها عن أهم إنجازات الحركة خلال الفترة الحالية وأهم المشاريع التي ستشتغل على تنفيذها في المستقبل القريب.

وعرف اللقاء التواصلي تفاعلا بين مؤطري اللقاء والحضور من خلال الأسئلة والمقترحات، وأجمعوا على أهمية هذه اللقاءات التي تشكل فرصة لتحقيق التواصل الميداني مع عموم الأعضاء.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى