أخبارالرئيسية-فلسطين وقضايا الأمة

“الإفتاء الفلسطيني” يدين الزيارات التطبيعية للمسجد الأقصى

أدان مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطيني، اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، الزيارات التطبيعية للمسجد الأقصى، تحت حماية شرطة الكيان الصهيوني، وبمرافقة موظفين من وزارة خارجية الكيان.
وقال المجلس في بيان صحفي صادر تم تعميمه في وكالات رسمية، إن “هذه الزيارات التطبيعية لا تختلف عن الاقتحامات المتكررة لجنود الاحتلال ومستوطنيه للمسجد الأقصى، والذين يدنسون ساحاته تحت الحماية الإسرائيلية”.
وأضاف “المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وزيارته مرحب بها لمن شد الرحال إليه، بما لا ينزع الشرعية العربية والإسلامية عنه، وليس من خلال التطبيع مع سلطات الاحتلال”.
وحذّر مجلس الإفتاء من التبعات الخطيرة لما أسماه “زيارات الخذلان”، وانعكاساتها السلبية على أمن المسجد الأقصى، وحرمة المرابطين في أكنافه.
وخلال الأيام الماضية، زار وفد إماراتي ووفد آخر قيل إنه من سلطنة عُمان، المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية. وأعلنت الإمارات والبحرين، عن تطبيع علاقاتهما مع الكيان الصهيوني، الشهر الماضي. 

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى