أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيالرئيسية-بيانات وبلاغات(2018-2022)فلسطين وقضايا الأمة

حركة التوحيد والإصلاح تهنئ الشعب الفلسطيني بالانتصار التاريخي المبارك في معركة “سيف القدس”(بلاغ)

أصدر المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح بلاغا عقب انتهاء لقائه العادي ليوم السبت 10 شوال 1442/ 22 ماي 2021 توقف فيه عند عند آخر مستجدّات وتطورات القضية الفلسطينية، والانتصار التاريخي المبارك في معركة “سيف القدس”؛ الذي حقّقه الشعب الفلسطيني الأبيّ ومقاومتُه الشعبية الباسلة، والصّمودِ المستميت للمرابطات والمرابطين في “هبّة الأقصى”، واستجابة وانخراط كافّة الشّباب من كلّ أراضي فلسطين المحتلة، وفيما يلي نص البلاغ:

بمناسبة الانتصار التاريخي المبارك في معركة “سيف القدس”؛ الذي حقّقه الشعب الفلسطيني الأبيّ ومقاومتُه الشعبية الباسلة، والصّمودِ المستميت للمرابطات والمرابطين في “هبّة الأقصى”، واستجابةِ وانخراطِ كافّة الشّباب من كلّ أراضي فلسطين المحتلة؛ توقّف المكتب التنفيذي في لقائه العادي ليوم السبت 10 شوال 1442/ 22 ماي 2021 عند آخر مستجدّات وتطورات القضية الفلسطينية وأكد ما يلي:

ـ اعتزازَه بهذه الانتصارات التي أحيَت جذوة الصمود والممانعة في الشعب الفلسطيني في كافة أراضي فلسطين، وأعادت للمسجد الأقصى وللقدس مكانتهما الطّبيعية المستحَقّة في وجدان الأمة. كما أحيت أملَ التحرّر واستعادةِ المبادرة لتعزيز التضامن والمساندة العربية والإسلامية والإنسانية لقضية فلسطين العادلة.

– تهنئتَهُ الشعبَ الفلسطيني الصامد ومقاومتَه الباسلة بهذه الانتصارات، وتقديمَه أصدق عبارات المواساة والتعازي في كلّ الذين تقلّدوا وسام الشّهادة وارتقت أرواحهم شامخة في معارك العزة البطولية، ودعاءَه بالشفاء الكامل للجرحى والمصابين، وبالفرج العاجل للأسرى وللمعتقلات والمعتقلين.

– تأكيدَه ثباتَ مواقفِ الشعب المغربي المساندةِ للقضية الفلسطينية التي يعتبرها “قضية وطنية”، ومناصرتِه للمقاومة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الصهيوني الغاشم وعدوانِه الإجرامي، واستمرارَ مناهضتهِ للتطبيع بكافة أشكاله ومواجهةِ أجندات الاختراق الصهيوني ومخاطره على الدولة والمجتمع.

– استنكارَه مرّة أخرى المنعَ والتّضييق الممارسَ في حق عدد من الفعاليات الوطنية المسانِدة ِللشعب الفلسطيني والمندّدةِ بالعدوان الصهيوني الغاشم على أهلنا في القدس وفلسطين والمناهِضة للتطبيع، ومطالبتَه بتمكين الشعب المغربي من حقّه في التعبير والتظاهر السّلمي نصرةً لقضايا الأمّة وعلى رأسها قضية الأقصى وفلسطين التي يعتبرها المغاربة قضية وطنية.

{وَلَيَنْصُرَنَّ اللهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} (الحج 40)

وحرر بالرباط، بتاريخ السبت 10 شوال 1442هـ الموافق لـ 22 ماي 2021م.

عن المكتب التنفيذي

رئيس حركة التوحيد والإصلاح

عبد الرحيم شيخي

شيخي يجري اتصالا هاتفيا مع خالد مشعل بعد الانتصار التاريخي للمقاومة الفلسطينية في معركة سيف القدس

موقع الإصلاح

-*-*-*-*-*

للاطلاع على آخر بلاغات وبيانات حركة التوحيد والإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى