آلاف المقدسيين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ومسيرات تجوب القدس ومدن الضفة ابتهاجا بوقف إطلاق النار

أدى عشرات آلاف المصلين، صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى، وسط تواجد قوات الاحتلال، على أبوابه ومحيطه، صباح اليوم 21 ماي 2021، كما أدوا صلاة الغائب على أرواح الشهداء بعد أداء صلاة الجمعة.

وكان آلاف المقدسيين قد خرجوا في مسيرات احتفالية في شوارع البلدة القديمة بالقدس وفي ساحات المسجد الأقصى بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ عند الساعة الثانية من فجر الجمعة. وهتف الشبان بالتكبيرات وبالتأييد للمقاومة الفلسطينية وكتائب القسام في تحدٍ واضح لقوات الاحتلال.

وجاءت المسيرة امتدادا لمسيرات خرجت في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، عقب الإعلان عن وقف إطلاق النار بين “إسرائيل” وفصائل المقاومة في قطاع غزة، بعد 11 يوما من العدوان الهمجي على القطاع.

رام الله.. تسليم المساعدات الإنسانية المغربية لفلسطين

من جهتها اعتدت قوات من شرطة الاحتلال على المصلين الفلسطينيين بعد انتهاء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، واقتحمت عناصرها ساحات المسجد الأقصى وأطلقوا قنابل الغاز والرصاص المطاطي، مما أدى إلى إصابة 20 شخصا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ارتكبتها شرطة الاحتلال ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، خاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”، في محاولة لإخلاء 12 منزلا فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى