أخبارأنشطة أعضاء المكتب التنفيذيأنشطة جهة الشمال الغربيالتكوينالرئيسية-نائب رئيس الحركة

رمال وموجي يؤطران الملتقى الجهوي التواصلي التكويني لمسؤولي ومسؤولات الفروع لجهة الشمال الغربي

أطر النائب الأول لرئيس الحركة الدكتور أوس رمال مداخلة في موضوع :” حركة التوحيد والإصلاح وتحدي الجائحة”، خلال الدورة التواصلية والتكوينية الثانية لفائدة مسؤولي ومسؤولات الفروع المحلية لجهة الشمال الغربي، أطلع من خلالها الإخوة والأخوات بأهم ما قامت به الحركة من إنجازات وما أصدرته من بلاغات منذ بداية جائحة “كورونا” إلى الآن من على المستوى التربوي والدعوي والتكويني والإنتاج العلمي، وما ميز المرحلة من بلاغات وتوجيهات وكذا التفاعل مع مستجدات الساحة الوطنية والدولية  بما يمكن ان يخدم هذا الوطن وأهله وما يعود عليه بالنفع العميم.

من جهته، قد مسؤول المكتب التنفيذي الجهوي الأستاذ عبد الكريم موجي عرضا حاول من خلاله التذكير بمبادئ الحركة ومنطلقاتها وأهدافها الكبرى والاستراتيجية، متوقفا على أهم الإنجازات والإكراهات على المستوى الجهوي التي صاحبت هذه الآونة الأخيرة والتي طبعها ظرف استثنائي مع جائحة كورونا والتي تطلبت جهدا استثنائيا من المتابعة والمواكبة واللقاءات المضاعفة مما انعكس بحمد الله تعالى إيجابا على مستوى الأداء في جميع الملفات.

وعرفت الدورة، الذي نظمها قسم التكوين الجهوي لجهة الشمال الغربي اليوم الأحد 27 دجنبر 2020 الموافق ل 12جمادى الأولى 1442هـ تحت شعار: “من أجل مكتب فرعي محلي، مستوعب، رائد، وداعم للإصلاح”، تقديم مواد ذات طابع تكويني من خلال ورشات تكوينية تمثلت في المحاور الاتية:

  • فن إدارة الفرع المحلي
  • تقييم ومتابعة تنزيل برنامج التعاقد
  • إدارة الاجتماع عن بعد باستعمال تطبيق زووم
  • تقنيات التفويض

كما عرفت هذه الورشات أشغالا مهمة حاولت الإجابة عن الحاجيات التكوينية للإخوة والاخوات الحاضرين من مسؤولي ومسؤولات الفروع المحلية، مع توصية بتقاسم مواد الملتقى عليهم حيث تمت في الأخير ملأ استمارة تقيمية الهدف منها الوقوف على مدى تحقيق أهداف الملتقى، والوقوف عند انتظارات المستفيدين والمستفيدات.

إقرأ أيضا: رمال يؤطر الملتقى الإقليمي للأطر الشبابية بسلا

يشار إلى أن الملتقى انطلق بكلمة توجيهية تربوية جامعة وهادفة أطرها الدكتور مصطفى قرطاح، تمحورت حول “كيفية التعامل مع النوازل” خاصة ما عرفته بلادنا من تطورات أخيرة، حيث توقف على مجموعة من المواقف التي نعيشها في حياتنا اليوم وما يجب علينا فعله تجاهها، مستلهما بذلك الدروس والعبر من سيرة المصطفى سيدنا محمد عليه أزكى الصلاة وأفضل التسليم، ومستشهدا بنماذج من زوجاته وأصحابه وأسلافهم رضوان الله عليهم والتي كان لها الأثر البالغ والعميق في نفوس الحاضرين .

ويهدف الملتقى إلى تحقيق تواصل أفضل بين القيادة في الحركة مركزيا وجهويا مع القيادات المحلية في مستوياتها الدنيا، وجعل عملية التكوين تصل مداها وجعلها دعامة أساسية لتطوير تجويد الاداء لهذه الهيئات المسيرة للحركة.

ذ. محمد البايبي/ ذ. محمد احسيني

 

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى