بدعوى الإغلاق، قوات الاحتلال تمنع المصلين من خارج البلدة القديمة من الصلاة في المسجد الأقصى

منعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة 15 يناير 2021، المصلين من غير سكان البلدة القديمة في القدس من الوصول للمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة، بعد أن نشرت الحواجز، وشددت من إجراءاتها على باب العامود وبقية الأبواب، ومنعت المصلين من الوصول إلى الأقصى.

وأدى عشرات المصلين صلاة الجمعة في حي المصرارة بعد منع الاحتلال من وصولهم للمسجد الأقصى وسط تشديد من قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة وباب العامود. 

إقرأ أيضا: اتحاد علماء المسلمين يستنكر الانتهاكات الجديدة للاحتلال في المسجد الأقصى المبارك

وبدعوى الإغلاق، تواصل سلطات الاحتلال منع قوافل المصلين من الداخل المحتل للأسبوع الثاني تواليا من التوجه للصلاة في المسجد الأقصى كما فرضت غرامات مالية على المخالفين، ونصبت حواجز تعيق وصول المصلين. 

من جهته، وصف مدير المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عمر الكسواني، ما يقوم به الاحتلال من عمليات مسح وأخذ القياسات بالمسجد وقبة الصخرة بـ “الحدث الخطير”، مؤكدا أن ما يجري محاولة لنزع سيادة وزارة الأوقاف على المسجد الأقصى، ومشيرا إلى أن المستوطنون طالبوا بتفكيك قبة الصخرة وإقامة الهيكل المزعوم.

س.ز/الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى