اعتداءات ومسيرات استيطانية متواصلة بحق الفلسطنييين في القدس المحتلة والضفة الغربية

تواصلت اعتداءات وانتهاكات الاحتلال والمستوطنين، بحق الفلسطينيين في مناطق عدة من الضفة الغربية والقدس المحتلة اليوم الاثنين 31 ماي 2022.

فقد فرضت قوات الاحتلال إجراءات مشددة وتفتيشا على كل من يمر في منطقة باب العامود، كما أقدمت على اعتقال 9 شبان قرب باب العامود، واقتحمت قرية العيسوية شرق القدس المحتلة، برفقة كلاب بوليسية، وداهمت متجرا لأحد سكان القرية.

إقرأ أيضا: “التوحيد والإصلاح” تشارك في أشغال المؤتمر السابع لائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين

واقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وداهموا المسجد على شكل مجموعات انطلقت من جهة باب المغاربة، وصولا إلى باب السلسلة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في باحاته.

وشهدت القدس المحتلة الأحد 29 ماي 2022 تنظيم مسيرة الأعلام التهويدية من قبل المستوطنين والتي جرت وسط حصار مشدد، وتحت حراب الآلاف من تشكيلات الأمن الصهيوني مما تؤكد أن المدينة أسيرة، وأنه لا سيادة حقيقية عليها إلا للفلسطينيين، وهو ما يشكل تجاوزا خطيرا للخطوط الحمراء، وتقويضا للوصاية الأردنية والإطاحة بالوضع القانوني والتاريخي القائم واستبداله بوضع جديد يؤسس لمخطط التقسيم والمشاركة.

الإصلاح

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى