التجديد الطلابي تستنكر مقايضة الموقف الأمريكي من الوحدة الترابية بالمواقف الثابتة للقضية الفلسطينية

استنكرت منظمة التجديد الطلابي مُقايضة الموقف الأمريكي من قضية الوحدة الترابية. بتراجع المملكة عن مواقفها الثابتة والتزاماتها الأخلاقية والسياسية إزاء القضية الفلسطينية. واعتبرت ذلك إساءة للقضيتين معا ومساسا بعدالتهما.

كما دعت التجديد الطلابي الشعب المغربي إلى حشد زاده من الوطنية الصادقة والانتماء المبدئي للأمة العربية الإسلامية. في مواجهة أعداء الوحدة الترابية للمملكة والصهاينة والمُطبّعين معهم بكل الوسائل السلمية الممكنة.

واعتبرت المنظمة قضية فلسطين قضية وطنية لا تقل عدالة عن قضية الصحراء المغربية. كما أكدت استمرارها في مناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم أيا كانت الجهة التي تطبع معه. والدفاع عن الوحدة الترابية أيا كان خصومها وأعداؤها. وهي في ذلك مُصطفة إلى جانب القوى الحية للأمة المغربية التي تدرك أن الصهينة والتجزئة مشروع استعماري واحد تُعتبر مواجهته فريضة شرعية وضرورة واقعية.

الإصلاح

هامش:

أصدرت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بيانا تحت عنوان: “فلسطين أمانة.. ولا للتطبيع باسم الصحراء المغربية”. حيث جددت التأكيد على موقف الشعب المغربي الرافض مطلقا لكل أشكال التطبيع الصهيوني كيفما كان مستواها وكيفما كانت طبيعتها و أيا كانت مبرراتها.. حيث  عبرت مجموعة العمل الوطنية عن شديد الإدانة لهذه الخطوة المفاجئة والشاردة عن الموقف العام للمغرب_الدولة. خاصة في السنوات الأخيرة برفض تصفية قضية فلسطين و رفض التطبيع الرسمي ورفض “صفقة القرن. 

وجددت مجموعة العمل التأكيد على موقف الشعب المغربي الرافض مطلقا لكل أشكال التطبيع الصهيوني كيفما كان مستواها وكيفما كانت طبيعتها و أيا كانت مبرراتها .. فإنها تعبر عن شديد الإدانة لهذه الخطوة المفاجئة والشاردة عن الموقف العام للمغرب_الدولة خاصة في السنوات الأخيرة برفض تصفية قضية فلسطين و رفض التطبيع الرسمي و رفض “صفقة القرن”.

كما أكدت المجموعة أن الصحراء المغربية حررها و بناها ونماها الشعب المغربي ولا تحتاج لتزكية أي من الصهاينة ولا الأمريكان لتأكيد مغربيتها.

أخبار / مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى